• السبت , 25 سبتمبر 2021

“روسيا اليوم” تقطع بث مؤتمر “أستانا 16” بعد عرض فيديو يوثق مجازرها في سوريا

قطعت قناة “روسيا اليوم” بثاً على الهواء مباشراً لمؤتمر صحفي، يوم أمس الخميس، يتضمن توثيق مجازرها في السوريين خلال خمسة أشهر، منذ انعقاد مؤتمر “أستانا 15” في شباط إلى مؤتمر “أستانا 16”.

وكان أحمد طعمة، رئيس وفد المعارضة السورية المشارك في المؤتمر، قد عرض فيديو يوثق مجازر “الضامن الروسي”، خلال الفترة الممتدة بين شهر شباط والشهر الجاري، وعند بداية عرض الفيديو قطعت قناة “روسيا اليوم” المملوكة للدولة عرض الفيديو، ونقلت البث إلى مذيعها في الاستديو.

واستطاع موقع تلفزيون سوريا الحصول على مقطع الفيديو، الذي يظهر لقطات لقصف قوات النظام وروسيا على الأهالي والمهجري في شمال غربي سوريا، وتوثيق أكثر من 550 هجوما على المدنين، من بينها 28 غارة روسية.
وكشف الفيديو عن وقوع 100 ضحية من مدنيين بينهم 24 طفلا و17 امرأة في شمال غربي سوريا خلال الفترة ذاتها بسبب قصف النظام وحليفه الروسي.
وثق الفيديو استهداف النظام وروسيا للمستشفيات والمنشآت الحيوية، بالإضافة إلى توثيق 43 إصابة بين صفوف الطواقم الطبية.
وتواصل روسيا مع قوات النظام تصعيد القصف منذ نحو شهر، على منطقة خفض التصعيد في إدلب والأرياف المتصلة بها من محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وأصيب مدنيون بينهم نساء وأطفال، اليوم الجمعة، بقصف جوي ومدفعي مكثّفت لقوات النظام وروسيا، على مناطق متفرقة في أرياف حماة وإدلب وحلب.
وكانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” قد أصدرت، نهاية العام الفائت، تقريرها السنوي الخامس عن انتهاكات القوات الروسية منذ تدخلها العسكري المباشر في سوريا أيلول 2015، دعت فيه إلى فرض عقوبات أممية ودولية على روسيا لارتكابها جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في سوريا، قتلت خلالها 6859 مدنياً بينهم 2005 أطفال، واستهدفت 207 منشآت طبية.
وذكر التقرير أن روسيا لطالما بررت تدخلها في سوريا بأنه جاء بطلب من نظام الأسد المسيطر على الدولة السورية، ولكن التقرير أوضح أن هذا مجرد تضليل قانوني، فهناك اشتراطات حقوقية لصحة التدخل العسكري، هي جميعها غير متحققة في الحالة السورية بحسب التقرير.

مقالات ذات صلة

USA