• الجمعة , 2 ديسمبر 2022

وزير الخارجية التركي: روسيا و أمريكا تتحملان المسؤولية عن الهجمات التي شنتها ميلشيا قسد من سورية على تركيا مؤخرا.

في تصريحات أدلى بها وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو،اليوم الأربعاء المصادف13/10/2021 اكد ان روسيا و أمريكا تتحملان المسؤولية عن الهجمات التي شنتها ميلشيا قسد من سورية على تركيا مؤخرا.

واضاف أوغلو قائلاً: أمريكا تدين الهجمات من سورية على تركيا لكنها تمد المقاتلين بالأسلحة.وفي الختام أكد وزير الخارجية التركي أن بلاده ستقوم بما يلزم من أجل ضمان أمنه وتطهير المنطقة من الإرهابيين.

ومن الجدير بالذكر أن تصريحات أوغلو تأتي بعد تصريح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والذي هدد فيها بالقضاء على المناطق التي تعد مصدرا للعمليات الارهابية ضد بلاده .

هذا وقد استهدفت ميليشيات قسد بخمسة قذائف هاون منظقة قرقميش في غازي عنتاب جنوب تركيا .

وفي السياق ذاته قالت وكالة الأنباءُ التركية ” الأناضول” إنَّ ميليشيات قسد تستخدم أسلحة أمريكية وروسية بقصف المناطق المحرّرة في شمال سوريا.

حيث قصفتْ مدنَ أعزاز ومارع والباب وجرابلس وعفرين وتل أبيض ورأس العين، مستخدمةً أسلحة أمريكية وأخرى روسية كالصواريخ وقاذفات الهاون وصواريخ تاو المضادّة للدروع وراجمات الصواريخ وصواريخ غراد وغيرِها من الأسلحة ذات المنشأ الروسي والأمريكي.

ولفتتْ والتقرير إلى أنٍَ عناصر قسد يستهدفون مدينة جرابلس ومحيطها انطلاقاً من مدينة عين العرب، وقرى زور مغار وجب فرج و الشيوخ الفوقاني و الشيوخ التحتاني ومن محيط نهر الساجور في منبج.

كما قالت إنَّ الولايات المتحدة “لم تلتزمْ بتعهّد نائب الرئيس الأمريكي آنذاك (خلال عملية نبع السلام) مايك بنس بسحبِ عناصر التنظيم مسافة 32 كلم من الحدود السورية التركية، حيث تمركزتْ القوات الروسية في المناطق التي انسحبت منها واشنطن”.

مقالات ذات صلة

USA