• السبت , 28 يناير 2023

ميليشيات قسد تختطف طفلاً لتجنيده إجبارياً في صفوفها .

تستمر ممارسات ميليشات قسد الارهابية في المناطق التي تقع تحت سيطرتها .

فقد أكدت مصادر إعلامية ان ميليشيا أقدمت على خطف الطفل “محمود عادل حسن” البالغ من العمر 17 عاماً الى معسكرات التجنيد الإجباري وهو من أبناء مدينة رأس العين .

ومن الجدير بالذكر أن ميليشيات “قسد” شدد خلال الايام الماضية من حملات الدهم والاعتقال إضافة للتشديد على الحواجز الأمنية عند مداخل ومخارج المدينة الخاضعة لسيطرتها بحثاً عن أشخاصٍ لتجنيدهم قسراً.

يأتي ذلك تزامناً مع حالة من الاحتقان الشعبي تجتاح المناطق التي تقع تحت سيطرة هذه الميليشيات .

ويشار إلى أن الأمم المتحدة أكدت أن مليشيات قسد” ليست الوحيدة التي وُجهت لها اتهامات بتجنيد الأطفال في صفوفها للمشاركة في العمليات العسكرية. فإن النظام السوري، بما في ذلك قوات “الدفاع الوطني” والميليشيات الموالية لها تعمل على (التجنيد والاستخدام، القتل والتشويه، الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، الاعتداءات على المدارس والمستشفيات).

ويذكر أنه في تقرير صدر في 3 آب/ آغسطس 2018، قالت “هيومن رايتس ووتش” إن وحدات حماية الشعب، وهي أكبر عضو في ميليشيات شمال شرقي سوريا، تجنّد الأطفال، وبينهم فتيات، وتستخدم بعضهن في الأعمال القتالية، على رغم تعهداتها بوقف هذه الممارسة.

مقالات ذات صلة

USA