• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

قوات تركية تنشئ نقطة مراقبة سادسة في إدلب قريبة من وجود قوات الأسد

أنشأت القوات المسلحة التركية، اليوم الخميس، نقطة المراقبة السادسة بمنطقة خفض التوتر في محافظة إدلب.

وذكر بيان لرئاسة الأركان العامة التركية، أن القوات أنشأت نقطة المراقبة السادسة والتي تحمل رقم “8”، في منطقة “الصرمان”، لمراقبة منطقة خفض التوتر في محافظة إدلب.

وأضاف البيان أن “منطقة خفض التوتر في إدلب جرى تأسيسها في إطار محادثات أستانا، من أجل وقف إطلاق النار في سوريا، ومراقبة تطبيقه وضمان استمراره، وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين، وتوفير الظروف الملائمة لعودة النازحين”.

وكانت قوات تركية تمركزت صباح اليوم في مدينة معرة النعما، بهدف تأسيس نقطة مراقبة جديدة لوقف إطلاق النار.

ودخلت القوة العسكرية التركية مساء أمس الأربعاء وتوجهت نحو معرة النعمان سالكةً طريق إدلب – عفرين، وتمركزت في قرية الصرمان التابعة لمعرة النعمان جنوب شرق محافظة إدلب، وتبعد نقطة المراقبة الجديدة عن الحدود التركية مسافة 70 كيلو متر.

وعلى بُعد 10 كيلو مترات من نقطة المراقبة الجديدة، تتمركز قوات نظام الأسد والميليشيات المدعومة من قِبل إيران.

يذكر أن القوات المسلحة التركية، بدأت في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بتأسيس نقاط مراقبة في مناطق اتفاقية خفض التوتر التي تم التوصل إليها العام الماضي بين تركيا وروسيا وإيران البلدان الضامنة لمباحثات أستانا.

وبموجب الاتفاقية، من المقرر أن يشكل الجيش التركي 12 نقطة مراقبة تدريجيًا تمتد من شمالي إدلب إلى جنوبها، كما أنه من المنتظر بموجب الاتفاق أن تنتشر قوات روسية، على الحدود الخارجية لمنطقة خفض التوتر في إدلب، على خط الجبهة بين قوات النظام والمعارضة، عقب استكمال الجيش التركي تشكيل نقاط المراقبة.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

USA