• السبت , 22 يونيو 2024

المحامي ادوار حشوة : اللجنة الدستورية من الملهاة الروسية الى جهل المعارضة !

.١- اللجنة الدستورية اختراع روسي تم توريط هيئة التفاوض بها في اجتماع سوتشي.كان هدف الروس من تشكيلهاهو الأجهاز التدريجي على القرار ٢٢٥٤ الذي ينص على خطوات تنفيذية واضحة (انتقال سياسيثم انتخابات ثم دستور .)الروس عكسوا آليات التنفيذ الى العكس تماما لجنة دستورية ودستور ثم انتخابات ثم انتقال سياسي.جهل المعارضة كان في قبول هذا الحل الروسي ومشاركة الروس في الاجهاز على القرار الدولي.

-٢- عقدت اللجنة الدستورية ٦ جولات ولم يسمح الروس والنظام لها بالبحث في الدستور فكانت مجرد ملهاة لكسب الوقت واستمرار ادارة الازمة السورية لا حلها دوليا .!. طالبنا مرارا الفريق المعارض في اللجنة الدستورية ان لا يقبل بأي جدول أعمال لا يتضمن البحث في الدستوروان يرفض اي حوار لا يصب في الدستور ولكن هذا لم يلق قبولا لمجرد ان الاستمرار سوف يثبتمسؤولية النظام في التعطيل وهو الأمر الذي لا يحتاج ل٦ جولات من حوار الطرشان !.

-٣- النظام لا يعترف بالمعارضة التي يفاوضها ويعتبر وفده مدعوما من الحكومة ولكن لا يمثلها وبالتاليلا يحمل وجوده اعترافا يمكن بناء حل سياسي عليه .كان في الاجتماعات شرط هو عدم تكلمرئيس وفد النظام مع رئيس وفد المعارضة ولا حتى السلام عليكمكما المنع الصارم لاعضاء وفد النظام بالتحدث اوالسلام عليكم مع احد من وفد المعارضة !.ما هو مسموح به للطرفين في هذه الملهاة هو تبادل الاتهامات بعيدا عناي بحث دستوري ممنوع!.

-٤- لقد فقد وفد المعارضة الشجاعة في رفض هذه التمثيلية المهينة وهو ما افقده ثقة الرأي العام الذي جزء كبير منه اتهم الوفد والمعارضة بالتواطؤ مع الملهاة الروسية ! الموقف هو التحلي بالشجاعة ورفض استئناف التفاوض لأنه فشل بعد ٦ محاولات صادقة من المعارضة لذلك لا بد من وقف هذه المهزلة واعادة الملف الى مجلس الامن لينفذ قراره وفق ما ورد فيه وهو الانتقال السياسي ثم انتخابات تضع دستورا لا العكس الذي لا شرعية تسنده وثبت فشله .

-٥- لا بد من الخروج من الفخ الروسي في سوتشي والاعتراف بأن المعارضة اخطأت في قبول اقتراح السلال الاربع فخلقت سابقة في تجاوز القرار ٢٢٥٤ واخطأت هيئة التفاوض في قبول اللجنة الدستورية قبل الانتقال السياسي خلافا للقرار ٢٢٥٤.لذلك لا يمكن اعتبار النظام والروس وحدهما من تجاوزا القرار ٢٢٥٤ لأن المعارضة الجاهلة او المتواطئة مع الروس هي شريكة في ذلك وفي الملهاة الروسية وفي وضع القرار الدولي على الرف !.

-٦- منذ ايام جاء وفد المبعوث الدولي الى دمشق لاستشراف موقف النظام بعد انتخابات الاسد من عقد الجولة السابعة للجنةرالدستورية وبعد خطاب الاسد الذي اعتبر ان الشعب السوري هو من يواليه فقط وان من يعارضه ليس من الشعب وعدو وخائن يجب قتله فكيف يمكن وبأي منطق استئناف التفاوض مع عدم الاعتراف بالوفد المفاوض الى درجة رفض الاعتراف به سوريا ؟الدكتورة مطر مندوبة السيد بيدرسون قللت من اهمية خطاب الاسد بعدم الاعتراف لان الواقع هو غير ذلك دون ان توضح وكأنها تريد القول ان ما يخطبه بشار يطبق او يذعن لغيره!

٧- على المعارضة ان تعيد بسرعة ترتيب بيتها الداخلي وان تعلن بعد اعادة وحدتها التمسك بالقرار٢٢٥٤ والانسحاب من االملهاة الروسية من السلال الاربع الى اللجنة الدستورية لفشلهما والعودة الى القرار ٢٢٥٤ وآليات وخطوات تنفيذه واعادة الملف السوري الى مجلس الامنبديلا عن سوتشي !فهل تملك هيئة التفاوض الشجاعة والكرامة فتوقف عمل اللجنة الدستورية احتجاجا ام ترانا سنردد المثل الشعبي ( من جرب المجرب كان عقله مخربا ).؟٣-٦-٢٠٢١

مقالات ذات صلة

USA