• الجمعة , 2 ديسمبر 2022

الحكومة اللبنانية تصدر قرارات عنصرية ضد اللاجئين السوريين على أراضيها .

تستمر معاناة اللاجئين السوريين في لبنان بسبب استمرار الحكومة اللبنانية في ممارساتها العنصرية ضدهم .

حيث أنه طوال سنوات الثورة تعرض السوريون في لبنان الذين هربوا من الحرب الدموية التي يمارسها تنظيم الأسد الأرهابي ضد الشعب السوري لكثير من الظلم، إذ لم يكتف البعض برفض وجودهم والإصرار على عودتهم إلى حيث يموتون، بل مورست بحقهم الكثير من الأفعال التي توصف بالعنصرية، وفي الكثير من الأحيان، تحولت هذه العنصرية نحو الفعل العنفي فكان القتل والضرب والاغتصاب والتهجير من جديد وغيرها من أفعال شائنة.

فلم تكتف الحكومة اللبنانية منع اللاجئين السوريين من التجوال ومعاملتهم بطريقة غير إنسانية فيما يخص كورونا واهانتهم وسلسلة طويلة من الممارسات العنصرية التي لا تعد ولا تحصى أصدرت بلدية رأس بعلبك الاربعاء الماضي المصادف 10/11/2021 قرارت عنصرية جديدة ضد السوريين تضييق الخناق عليهم أكثر .

فقد حددت بلدية بعلبك أجرة العامل السوري ب ٤٠ الف ليرة لبنانية من العمل .

كما حددت أجرة العاملة السورية التي تعمل في خدمة المنازل ب١٠ آلاف ليرة لبنانية عن كل ساعة عمل .

كما منعت البلدية أيضا اللاجئين السوريين من استقبال أي ضيف من خارج البلدة ومنعتهم من التجوال بعد الساعة السابعة مساءا .

مقالات ذات صلة

USA