• الأربعاء , 21 فبراير 2024

الائتلاف الوطني يؤكد أن ترك الشعب السوري يعاني تحت طائرات نظام الأسد وحلفائه هو جريمة يتحمل المجتمع الدولي المسؤولية نتيجة صمته وتغاضيه.

أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن ترك الشعب السوري يعاني تحت طائرات نظام الأسد وحلفائه هو جريمة يتحمل المجتمع الدولي المسؤولية نتيجة صمته وتغاضيه.

جاء ذلك خلال تصريح صحفي أصدره الائتلاف الوطني السوري اليوم الجمعة المصادف 22/7/2022 حول مجزرة طائرات بوتين بحق 7 مدنيين بريف إدلب.

واكد الائتلاف ان طائرات روسيا الإجرامية ترتكب مجزرة مروعة جديدة بحق مدنيين أبرياء، وتزيد سجلاتها المليئة بجرائم الحرب، حيث قتلت صباح اليوم 7 مدنيين بينهم 4 أطفال وجرحت العشرات بقصف غادر على مسكن عائلة نازحة على أطراف بلدتي الجديدة والجانودية بريف إدلب.

واضاف التصريح إن إجرام نظام الأسد وبوتين وحلفائهم لم يتوقف طوال السنوات الفائتة وهم غير مكترثين باتفاقات ودعوات وقف إطلاق النار، بسبب غياب وجود موقف دولي جدّي رادع لهم رغم وجود دلائل مفصلة وكاملة عن مرتكبي الجرائم، وضحاياها الأبرياء.

واكد الائتلاف الوطني السوري أن ترك الشعب السوري يعاني تحت طائرات نظام الأسد وحلفائه هو جريمة يتحمل المجتمع الدولي المسؤولية نتيجة صمته وتغاضيه، إذ إن الجريمة مستمرة، ودماء السوريين لم تجف منذ أحد عشر عاماً دون اتخاذ خطوات فعالة من قبل المجتمع الدولي لمحاسبة هذا النظام أو طرده من سورية.

وفي الختام أشار الائتلاف إن الجرائم التي حصلت في سورية -وما تزال- تكررت في أوكرانيا وستتكرر في دول أخرى إذا لم يتم إيقاف إجرام روسيا والقضاء على مصادر الإرهاب والقتل والتدمير؛ نظام الأسد وميليشيات إيران.

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى.

مقالات ذات صلة

USA