• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

اتفاق جديد لتنظيم “تهجير” ريف حمص

أصدرت لجنة التفاوض التابعة للمكتب السياسي في ريف حمص الشمالي، بياناً اليوم الخميس، بخصوص خروج المهجرين قسراً من المدنيين والعسكريين في المنطقة، بعد تعثر دخول الدفعتين الأولى والثانية إلى ريف حلب المحرر.
وذكرت اللجنة أنها أبرمت اتفاقاً مع الجانب الروسي ينص على عدم خروج أي قافلة من الريف إلى الشمال السوري حتى تأمين القافلتين السابقتين، وإيقاف خروج القوافل ليوم السبت.
وأضافت أنه سيتم إعادة تسجيل المدنيين الراغبين بالخروج في المجلس المحلي التابع لمنطقتهم، ويعطى كل فرد رقماً يحتفظ به ليتم إبلاغه عن طريق المجلس المحلي نفسه بالإضافة لوسائل الإعلام بموعد وتاريخ خروجه.
ونوهت لجنة التفاوض على توزيع عناصر الفصائل العسكرية وأسرهم على جميع الدفعات، وذلك بالتنسيق بين الفصائل العسكرية واللجنة المدنية، مضيفة أن لجنة مدنية وعسكرية شكلت للتنسيق بين المجالس المحلية والفصائل العسكرية لترتيب قوافل الخروج.
وكانت قافلة للمهجرين من ريف حمص منعت من الدخول لريف حلب قرب مدينة الباب بعد انتظار لأكثر من 48 ساعة، لرفض إدخالهم، ليتم تحويلهم إلى المناطق المحررة بريف إدلب.
يذكر أن اتفاقاً أبرم بين هيئة التفاوض في ريف حمص الشمالي وريف حماه الجنوبي مع الجانب الروسي ينص على “تسوية” أوضاع الراغبين في البقاء وتهجير الرافضين للتسوية على غرار مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA