• السبت , 25 سبتمبر 2021

واشنطن تبدي حزنها على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الروسي وميليشيات الأسد في شمال غرب سوريا .

أبدت السفارة الأمريكية بدمشق حزنها جراء سقوط ضحايا من المدنيين في إدلب، داعية لاحترام وقف إطلاق النار.

وأفادت السفارة في تغريدة على صفحتها الخاصة في تويتر “نشعر بالحزن إزاء التقارير التي تفيد بوقوع المزيد من القتلى المدنيين – بما في ذلك العديد من الأطفال – في إدلب”.

وأضافت: “فقط بعد 10 أيام من الغارات السابقة التي قتلت مدنيين أيضًا.

يجب احترام وقف إطلاق النار”.

ومن الجدير بالذكر أن الموقف الأمريكي يأتي بعد قيام ميليشيات الأسد وقوات الاحتلال الروسي باستهداف مدينة “دارة عزة” بريف حلب الغربي ما أدى إلى استشهاد طفل وجرح أربعة آخرين وارتكابها مجزرة في بلدة “أحسم” في جبل الزاوية حيث استشهد ٥ مدنيين بقذائف المدفعية الثقيلة.

كما شهدت قرية سرجة،مجرزة راح ضحيتها عدد من المدنيين، كما تم استهداف فريق الدفاع المدني الذي حاول إنقاذهم، وقتل أحد عناصره وأصيب البقية نتيجة القصف من قبل نظام الأسد المجرم وميليشيات الاحتلال الروسي..

مقالات ذات صلة

USA