• السبت , 24 يوليو 2021

ميليشيات قسد تقتل طفلا ً خلال عملية أمنية بالحسكة.

تستمر ميليشيات قسد في ممارساتها الأرهابية ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته في المناطق التي تقع تحت سيطرتها حيث أكدت مصادر إعلامية ان ميليشيات قسد قتلت طفلاً في مدينة الحسكة .

وفي هذا السياق أكدت شبكة الخابور أن ميليشيات قسد قامت الامس الأربعاء، بقتل طفل خلال محاولة اعتقال شخصين في قرية خربة الجاموس بريف الحسكة.

واكدت شبكة الخابور أن مجموعة عسكرية تابعة لميليشيات قسد حاولت اعتقال شخصين من أحد “المشاريع الزراعية” على أطراف قرية خربة الجاموس بريف الحسكة، إلا أن الشخصين رفضا تسليم نفسهم ما أدى لوقوع اشتباك مسلح بين الطرفين.

فحاول الطفل إسامة عدنان الحامد، الفرار من المنزل خوفا من صوت الرصاص ولمن قناص من ميليشيات pyd أردته قتيلا ولاخفاء الجريمة قامت هذه الميليشيات بالاستعانة بقوات التحالف التي قصفت المنزل عقب فشلها في اقتحامه.

يذكر أن الميليشيا زعمت أن جميع القتلى في المنزل من عناصر “داعش”، ولم تقر بقتلها للطفل أو تشير إلى وجوده في المنزل حتى.

مقالات ذات صلة

USA