• السبت , 24 يوليو 2021

في اليوم العالمي للاجئين: لا يزال أزيد من نصف الشعب السوري مشرَّد قسرياً بين نازح ولاجئ وغير قادر على العودة

لا يمكن حل قضية النازحين واللاجئين السوريين دون إنهاء النزاع المسلح وتحقيق انتقال سياسي نحو الديمقراطية وحقوق الإنسان

باريس – الشبكة السورية لحقوق الإنسان:

يصادف 20 حزيران من كل عام، اليوم العالمي للاجئين، ولهذا اليوم وقع أليم على الشعب السوري منذ نحو عشر سنوات حتى الآن، عندما بدأ ملايين من السوريين بالفرار من النزاع المسلح الداخلي، الذي طال أمده لسنوات؛ مما شجع مزيداً من السوريين على طلب اللجوء.

وقد كانت الانتهاكات الفظيعة التي مارسها النظام السوري والتي بلغ بعضها مستوى الجرائم ضدَّ الإنسانية، الدافع الأبرز وراء سعي السوريين نحو اللجوء، كما أن بقية أطراف النزاع قد مارست أصنافاً من الانتهاكات ضدَّ بعضها البعض وضمن مناطق سيطرتها، وفيما يلي حصيلة أبرز الانتهاكات ومن قبل جميع أطراف النزاع: ألف: القتل خارج نطاق القانون:

توثيق مقتل 227781 مدنياً بينهم 29520 طفلاً و16155 سيدة: وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ آذار/ 2011 حتى حزيران/ 2021 مقتل 227781 مدنياً بينهم 29250 طفلاً و16155 سيدة (أنثى بالغة) في سوريا على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة، منذ آذار/ 2011 حتى حزيران/ 2021، توزعوا على النحو التالي:

https://sn4hr.org/arabic/?p=13763

مقالات ذات صلة

USA