• السبت , 24 يوليو 2021

صحيفة إسرائيلية تكشف فحوى رسائل لنظام الأسد إلى إسرائيل .

تستمر محاولات نظام الأسد برعاية روسية في نيل رضا اسرئيل من خلال رسائل يرسلها نظام الأسد إلى المسؤولين في تل ابيب .حيث أشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيليّة, إنَّ نظام الأسد يواصل منذ 6 أشهر إرسالَ تلميحات لفتحِ علاقات مع إسرائيل بهدف التقرّبِ من واشنطن والرياض.

في السياق ذاته قالت الصحيفة أنَّ تلَّ أبيب لا ترغب حتى الآن بالتجاوب مع النظام “لأنَّها لا تثق بقدراته على إخراج إيرانَ وغيرُ مستعدّةِ لتقديم تنازلاتٍ له”.

وأضافت في تقرير حمل عنواناً “سوريا تريد فتح علاقات مع إسرائيل” إنَّ حكومة “بينت” مثلها مثل حكومات نتنياهو السابقة “غيرُ مستعدّة لتقديم تنازلات إقليميّة لنظام الأسد، أو حتى التفكير في ذلك”.

وأوضحتْ أنَّ جميع الخطوات التي قام بها نظامُ الأسد للتقرُّب مع إسرائيل كانت قائمةً على مقترحات تقليص الوجود الإيراني في سوريا ولا سيما في المنطقة القريبة من الحدود الإسرائيليّة.واعتبرت الصحيفة أنَّ المعادلة اليوم تغيَّرت، في السابق كانت تلُّ أبيب هي التي تسعى لتوقيع “اتفاق سلام” مع دمشق، ولكنَّ اليوم نظامُ الأسد هو من يركض وراء تلِّ أبيب لفتح علاقات تساعده للتقرّب من واشنطن والرياض.

ووصفت الصحيفة الإسرائيلية تلميحات “الأسد” العديدة بأنَّها رسائل “خرقاء” أرسلها بطريقة مرتبكة، وأوردتْ منها على سبيل المثال، المقال الذي نشره معهدُ أبحاث أميركي لخبير سوري يشرح عملية السلام والموقف السوري الثابت الذي يسعى لحلٍّ سياسي.

ومن الجدير بالذكر أن هذا التقدير يأتي بعد تأكيد الاعلامي الإسرائيلي ايدي كوهين مطلع الشهر يونيو الجاري أن نظام الأسد يحمي حدود إسرائيل لذلك وافقت على بقاءه .

كما أشار كوهين أننا سوف نعود الى ماقبل الثورة السورية حيث أن بشار الأسد سوف يحمي حدودنا والميليشيات الإيرانية سوف تعود إلى إيران .

مقالات ذات صلة

USA