• السبت , 23 أكتوبر 2021

رحيل الشاعر نادر شاليش صاحب قصيدة “أرسلت روحي إلى داري تطوف بها”

فارق الشاعر نادر شاليش صاحب قصيدة “أرسلت روحي إلى داري تطوف بها” يوم الامس الأحد المصادف 12/9/2021 الحياة بعد صراع مع السرطان في تركيا .

وقد شارك العديد من الشعراء السوريين في نعي الشاعر نادر شاليش . يذكر أن الشاعر نادر ياسين شاليش ولد في قرية كفرنبودة، بمحافظة حماة الشمالية عام 1940 وتتكون أسرته من 8 أفراد، كانت دراسته دراسة حرة عند الشيوخ.

وحصل على الشهادات الابتدائية والمتوسطة والثانوية دراسة خاصة.

وحصل على شهادة من كلية الشريعة في دمشق.وكان شاليش مدرسا ومديرا لمدرسة في بلدته وقد تعرض منزله للتدمير من قبل قوات تنظيم الأسد الإرهابي وقد كتب شاليش العديد من القصائد والتي عبر من خلالها عن أمنياته في العودة إلى داره وهزيمة تنظيم الأسد الأرهابي

واشتُهر شاليش بقصيدة “أرسلت روحي” التي نظمها بعد نزوحه من مدينته عام 2014، حيث استقر به الحال في تركيا ووافته المنية هناك.

وفيما يلي نص القصيدة :

أَرْسَلْتُ رُوْحِيْ إلَى دَارِيْ تَطوف بِهَا … لَمَّا خُطَانَا إِليْهَا مالَهَا سُبُل

أَنْ تَسْأَلَ الدَّارَ إِنْ كانَتْ تَذَكَّرُنَا … أَمْ أَنَّهَا نَسِيَتْ إذْ أَهْلُهَا رَحَلُوا

أَنْ تَسْأَلَ السَّقْفَ هَلْ مَازَالَ مُنْتَصِبَاً.. فَوْقَ الجِدَارِ شُمُوْخَاً رُغْمَ مَا فَعَلُوْا

أَمْ أَنَّهَا رَكَعَتْ للأَرْضِ سَاجِدَةً … تَشْكُو إِلى اللهِ فيْ حُزْنٍ وَتَبْتَهِلُ؟

أَنْ تَسْأَلَ النَّخْلَ هَلْ أَكْمَامُهُ نَضَجَتْ؟ أَنْ تَسْأَلَ التِّيْنَ وَالزَّيْتُونَ مُتَّصِل أَمَّا القطُوْفُ مِنَ الأَعْنَابِ دَانِيَةٌ … مِثْلَ اللآَلِئِ كَالْحَوْرَاءِ تَكْتَحِلُ

امْ شَجْرَةُ التُّوْتِ وَالأَغْصِانِ فَارِعَةٌ … نَاءَتْ بِحَمْلٍ وَقَدْ طَابَتْ بِهَا الأُكلُ

هَيْهَاتُ يَادَارُ أَنْ تَصْبُو الحَيَاةُ بِنَا … وَيَرْجِعُ الْجَمْعُ بَعْدَ النَّأْيِ مُكْتَمِلُ

لَكِنَّ رُوْحِيْ سَتَبْقَى فِيْهَا سَاكِنَةً … مَالِيْ بِأَطْمَةَ لا شَاةٌ ولا جَمَل

إِنْ مِتُّ يَادَارُ أَوْ طَالَ الفِرَاقُ بِنَا … فَالصَّبْرُ يَادَارُ لاَ يَضْعُفْ لَنَا أَمَلُ لابُدَّ لِلَّيْلِ مِنْ صُبْحٍ يُبّدِّدُهُ … وَيَسْطَعُ النُّوْرُ وَالظَّلْمَاءُ تَرْتَحِلُ

وَيَرْجِعُ الحَقُّ فَوْقَ الكَوْنِ عَالِيَةً … رَايَاتُهُ البِيْضُ لَاكُفْرٌ وَلَا دَجَلُ

عَلائِمُ الصُّبْحِ قَدْ لَاحَتْ مُبَشِّرَةً .. لَمْ يَبْقَ فِيْ السَّاحِ لَا عُزَّى وَلَا هُبَلُ

فَأَوَّلُ النَّصْرِ لِلأَوْثَانِ نَكْسِرُهَا … فِعْلُ الخَلِيْلِ وَفِعْلُ المُصْطَفَى مَثَل

أَوْ فِيْ حَمَاْةَ يَدُوْسُ النُّصْبَ نَعْلُهُمُ … وَالْجَحْشُ يَصْعَدُ عَنْ تِمْثَالِهِمْ بَدَلُ

يَالَلْتَّفَاهَةِ ظَنُّوْا أَنَّنَا بُهُمُ … مَا لِلصَّدَارَةِ فِيْ أَوْسَاْطِنَا رَجُلُ

مقالات ذات صلة

USA