• الإثنين , 27 يونيو 2022

خشمان قطو :تاريخ عشيرة الشداد البرازية

بقلم: خشمان قطو.

الشداد: هي عشيرة برازية هاجرت أماكن سكناها من كردستان إيران إلى دايشتا سروجه، وذلك بعد معركة تشالديران سنة ١٥١٤م بين العثمانيين والصفويين، وتشمل عشيرة الشداد البرازية كلا من أوخ وشداد وعاص وعلي زار.

لمحة تاريخية:هاجرت عشيرة الشداد البرازية مع غيرها من العشائر البرازية من غربي إيران إثر معركة تشالديران بين العثمانيين والصفويين سنة ١٥١٤م، واستقرت في قرية خربناس وقره موغ فترة مجيئها، ومن هناك انتشر أغلب الشداد في بقية القرى التي تقع في دايشته سروجه، كما أن هناك بعض الافخاذ، انضمت إلى عشيرة الشداد، ولا تعود أصولها إلى قرية خرابناس وقره موغ.

وتنقسم عشيرة الشداد البرازية إلى عدة الأفرع وهي:

– شداد كار وشداد فر، وهم أخوان، وسبب تسمية كار، أي الحمار وفر، أي فرد مسكة المطحنة الحجرية، بسبب الطوفان الذي ضرب قريتهم، وأراد أحدهم إنقاذ الحمار، فأطلق عليه اسم شداد كار، والآخر أراد حمل فرد مسكة المطحنة، فأطلق عليه اسم شداد فر

.- شداد مرزكان، وكانوا يسكنون قرية خرابناس قبل مجيء شداد كار وفر إليها.وهناك من الذين انضموا إلى عشيرة الشداد البرازية حديثا، وهم دودكان بعد أن انشقوا عن عشيرة الزروار، وحج عيسان وحج اسماعيلان الذين انضموا إلى الشداد بعد مجيئهم من كركوك حوالي سنة ١٧٠٠م، وكوكوغليان بعد أن أرسلت الدولة العثمانية كوكوغلي سنة ١٨٨٦م.

يقال بأن شدادان هم من دولة محمد بن شداد الكردية التي تأسست سنة ٩٥١م، ولكننا لم نستطع إيجاد أدلة دامغة تثبت صلة عشيرة الشداد البرازية بدولة محمد بن الشداد.وتعود زعامة عشيرة الشداد البرازية قديما إلى شداد فر، أي عائلة مامده ميموود من قرية قره موغ إلى أن أرسلت الدولة العثمانية كوكوغلي سنة ١٨٨٦م، وعينته رسميا زعيما شاملا على عشيرة الشداد.

الأفرع والجذور العائلية لعشيرة الشداد البرازية:

مرزكان:

١- كاجلان: سكنوا مكانا قريبا بين قرية قره موغ وقرية غريب، ولا يزال يعرف ذلك المكان بتل كجلان، ومنها انتقلوا إلى قرية قره موغ ويسكنون فيها إلى وقتنا الحالي.

٢- كوت رش: سكنوا قرية قره موغ، ومنها انتقل قسم منهم إلى قرية قره باش سنة ١٩٠٠م بعد شرائهم لتلك القرية، وقسم منهم باع أرضهم لحسينكان، كما اشترى بعضا منهم أجزاء من قرية بير عرب من بيسكان في الستينيات القرن الماضي.

٣- ساللاخان: هاجر قسم منهم من قرية قره موغ إلى أورفا والرقة.

٤- عل شل: ويسكنون قرية قره موغ، ومنها انتقلوا إلى قرية بير خل، وذلك بعد شرائهم لها في بدايات ١٩٠٠م، كما حصل بعضا منهم على أجزاء من قرية خراب قر من الدولة العثمانية.

– شداد كار: وينقسمون على النحو التالي:

١- كيندي: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية بارابارا، وهناك قسم منهم اشتروا قرية خراب بارين وجلب، وقسم منهم حصل على قرية خراب قره في الستينيات القرن الماضي مقابل مهر الزواج من عشيرة بيجان.

٢- شفقتان: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية أوغان بعد شرائها سنة ١٨٥٩م، كما اشتروا قرية نعنعلي من ملاكي الكرد، وقسم منهم اشتروا قرية أجزاء من كور من حسينكان بعد سفربرلك، ومنها انتقلوا إلى شراء قرية عيداني من جرادان سنة ١٩٦٥م، والتي تعود ملكيتها إلى الأفندي، كما اشترى قسم منهم أجزاء من قرية خرابي سان من شيخان في السبعينيات القرن الماضي.

٣- علوسسان: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى القرى تل عينتر وكاريك سنة ١٨٠٠م

٤- حممادة: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية تل عينتر سنة ١٨٥٠م.

٥- جاف كوران: جاؤوا من ديار بكر وسكنوا قرية بارابارا بعد شرائهم قسم منها من كيندي سنة ١٨٥٩م تقريبا، واشترى قسم منهم قرية بويسيز من الأفنديات سنة ١٩٢٠م.

٦- جبيران: جاؤوا من منطقة أديمان إلى قرية قزلباش، ومنها انتقلوا إلى شراء بعض الأراضي في قرية بارابارا سنة ١٨٣٠م.

٧- عل أووس: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى بارابارا سنة ١٨٥٠م.

٨- درعيان: جاؤوا من منطقة ديار بكر، واشتروا أجزاء من قرية بارابارا من كيندي سنو ١٨٥٠م.

شداد فر:

١- فر أوغلي: ويسكنون قرية خرابناس، وبعض منهم حصلوا على قرية كالوشك سنة ١٨٠٠، كما اشترى قسم منهم حصة حسين الباشا في قرية قره موغ سنة ١٨٠٠م، كما اشتروا قرية نعنعلي من جان بك بعد سفربرلك، كما قام قسم منهم بشراء أقسام من قرية بير عرب وكوران من بيسكان وحيسنكان في الخمسينات القرن الماضي، وبعض منهم اشتروا أجزاء من قرية خرابيسان من الشيخان، كما حصل قسم منهم على أجزاء من قرية سرزوري بموجب قانون انتفاع سنة ١٩٥٨م.

٢- جادرجيان: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية كرك سنة ١٩٠٠م، وذلك بعد شرائها من الأرمن، كما اشتروا قرية قرمتلي من الأرمن بعد سفربرلك، واشتروا أيضا قرية كولينجا وإيسك من ملاكي الكرد في العشرينات القرن الماضي.

٣- حسينكان: سكنوا قرية خرابناس، واشتروا أجزاء من قرية قره موغ من حسين الباشا سنة ١٨٠٠م، واستقر قسم منهم في قرية قسطوك وملا حمزه سنة ١٨٣٩م، كما حصلوا على قرية كوران من فر أوغلي مقابل مهر المرأة، كما أسسوا قرية غريب بعد سفربرلك على أراضي قرية قره قره موغ وأضافوا بعض الأراضي إليها بعد شرائهم من علي زر، كما اشتروا أجزاء من قرية كلت من الأرمن بعد سفربرلك، كما اشتروا قرية خرابي صاروج من أوخان سنة ١٩٤٠م، واشتروا أجزاء من قرية خرابي سان من الشيخان سنة ١٩٦٥م، واشتروا أيضا أجزاء من قرية هاي هوو من علي زر في السبعينيات القرن الماضي.

٤- جودي: سكنوا قرية خرابي سان، ومنها انتقلوا لشراء أجزاء من قرية نعنعلي بعد سفربرلك، واشتروا أجزاء من قرية خرابي سان سنة ١٩٦٥م من الشيخان.

٥- قباتان: جاؤوا من أورفا إلى قرية خرابناس سنة ١٨٠٠م، ومن ثم حصلوا على قرية خرابي قر من الدولة العثمانية، وقاموا بشراء قرية بير خل سنة ١٨٠٠م، كما قاموا بشراء قرية جوفان من الأرمن سنة ١٩٠٠م، وأيضا قرية ياراللي من ظافر رفاعي.

٦- كوليكان: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية دانكيز سنة ١٨٤٩م، وملكوا قرى خرابي بارين وجلب وكولتبه والتي تم بيعها لاحقا.

٧- آخ شير باندا عشير:(Exû şîr (benda e’şîrسكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية دانكيز في بداية سنة ١٨٠٠م.

٨- حد أوغلو: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية ملا حمزه سنة ١٨٥٠م.

٩- رققكان: سكنوا قرية خرابناس، ومنها انتقلوا إلى قرية بارابارا في بدايات سنة ١٨٥٠م.

١٠- جيشان: جاؤوا من أورفا إلى قرية كولتبه، ومنها انتقلوا إلى قرية خرابناس بعد سفربرلك، ومن ثم حصلوا على بعض الأراضي في قرية كوران من فر أوغلي بموجب عقد الزواج.

١١- عائلة كارشك: جاءت من قرية معسله إلى دانكيز سنة ١٩٠٠م، وحصلت على قطعة أرض هناك.

شداد حج عيسان وحج إسماعيلان:

حج عيسان: جاؤوا من مدينة كركوك سنة ١٧٠٠م، وسكنوا قرية جاقوي في دايشتا سرووجه، ومنها توزعوا في القرى أورتا ويران وده داري وخراب رش وخليل آغا وبرج وسلافيرك وأزداكي وبخشيش وخان سنة ١٩٠٠م، وحصلوا على كل هذه القرى من الدولة العثمانية، كما انتشر بعض منهم في أجزاء من قرية قوبك التي اشتروها، وباعوا قرية سلافيرك لاحقا.حج اسماعيلان:هم جاؤوا من كركوك مع حج عيسان إلى قرية جاقوي، ومنها انتشروا في القرى التالية: كرك ودف زر وخراب رش ودانكيز وقورينجا وقره غوش وخراب نوري التي حصلوا عليها من الدولة العثمانية، كما اشتروا بالشراكة مع حج عيسان قرى كلداكان وقوبك من الأرمن، وذلك بعد سفربرلك، هذا وقد تم بيع قرية دانكيز وكرك للعرب منذ الأربعينات القرن الماضي، وباعوا أيضا قسما كبيرا من قرية خراب نوري للشداد سنة ١٩٨٠م.

دودكان: جاؤوا من منطقة ويران شهر منذ بدايات ستة ١٧٠٠م، وسكنوا قرية تليجب وكانوا من عشيرة الزروار حتى أيام فرنسا، ولا يزال هناك قطعة أرض ضمن خربة القرية في تليجب تعرف باسم أرض حس دودي، وكذلك هناك قطعة أرض زراعية في تليجب تعرف باسمه، وتم منحهم قرية عين البط من قبل ميلك سهل سروج منذ أكثر من ٢٥٠ سنة، وانشقوا عن عشيرة الزروار، واعتبروا أنفسهم من عشيرة الشداد حديثا. دودكان هم على النحو التالي:

١- ملا حسنان: ويسكنون قرية عين البط، وقسم منهم اشتروا أجزاء من قرية سرزوري.

٢- هور: ويسكنون قرية عين البط، وقسم منهم تبرع حديثا بقسم من أراضيهم لآل فياض خليل آغا، آغا عشيرة الشداد.

٣- جونكران: ويسكنون قرية عين البط، وقسم منهم اشترى أجزاء من قرية بندرخان من جراد، كما حصل قسم منهم على بعض الأراضي في قرية سرزوري بموجب قانون الانتفاع سنة ١٩٥٨م.

٤- حج رسول: ويسكنون قرية عين البط، وهناك من منهم باع قسما من أراضيهم لسرمكليان سنة ١٩٤٥م

٥- عممه: ويسكنون قرية عين البط، وهناك قسم منهم حصلوا على بعض الأراضي في سرزوري بموجب قانون الانتفاع، كما اشترى بعضا منهم أجزاء من قرية طيبة في سبعينيات القرن الماضي.

٦- سللومان: ويسكنون قرية عين البط، وهناك قسم منهم اشترى أجزاء من قرية بندرخان من العرب، في سبعينيات القرن الماضي، وظهر بينهم شخصية بارزة وهو أوصمان كولي الذي قاوم فرنسا في مدينة أورفا. عائلة إيبه أحممه: جاءت من أورفا إلى عين البط سنة ١٨٥٠م، واشتروا بعض الأراضي في قرية بندرخان أيضا.

كوكوغلي:أرسلته الدولة العثمانية سنة ١٨٦٨م، وعينته زعيما على شدادان، وسكن قرية كوكا والتي تم تبديلها مع قرية آشمه لاحقا، كما حصل من الأفنديات على القرى إيلسيز وبك وكولينج بسعر زهيد لا يذكر، وكذلك حصلوا على بعض الأراضي في قرية عين البط دون مقابل وتبرعا من قبل أبناء العشيرة.

المضافات العامرة لعشيرة الشداد البرازية:

– مضافة مامدي ميمود في قرية خرابناس قره موغ، واستمرت على سلو جزو ومسلم ديمو.

– مضافة مستي عليكه في خرابناس قره موغ.- مضافة حد أوغلو في قرية ملا حمزه.

– مضافة عباس أوغلو في قرية قسطوكه.

– مضافة كوكوغلي في القرى كوكا وبك وإيلسيز وكولينج وعين البط، واستمرت على يد الأجيال

– مضافة خليل آغا في قرية جاقوي وناحية.

– مضافة مسي تمه في قرية آشمه، واستمرت على يد ابنه اوصمان.- مضافة جادرجي أوصمان في قرية كاريك.- مضافة عل شل في قرية بير خل .

المضافات على مستوى القرى:- مضافة أحمد آغا في قرية كلداكان سنة ١٩٠٠م.- مضافة خليل حمي شيغه في قرية بارابارا. – مضافة نعسان شدو في قرية غريب، واستمرت على يد أولاده.- مضافة إبرام حمي هوره في قرية عين البط.- مضافة حمكي أحمدي حجي في قرية عين البط.

فرسان عشيرة الشداد البرازية:

– مامدي ميمود من قرية قره موغ Sekman li Boxaz, Mamûdê Mêmûd, kekê Bergê , benda bilmezan.- مامدي فر أوغلو من قرية قره موغ.E’gîdê Boxazê’Benda Berêz- حسي فره الملقب بدحر بيسكان إلى مكانهم من قرية قره موغ.H’esê Ferê , bêsik bire atêra berê.- عباس أوغلو الملقب بشايب أبو علي من قرية قسطوك، الذي دق الحجر في مؤخرة فارس الباشا المللي.

– بوزان جهجاه من قرية مير زعليان.

قرى عشيرة الشداد البرازية في تركيا:

١- كوكا: كلمة عثمانية وتعني السماء، وفيها تل اصطناعي ومدرسة ابتدائية.

٢- إيلسيز: كلمة عثمانية وتعني مكان خال من الناس، وفيها تل اصطناعي.

٣- بك: كلمة عثمانية وتعني السيد، وفيها بئر قديم وتل اصطناعي. ٤- كولينجا: كلمة عثمانية وتعني أثر الحفر بالفأس.

٥- آشمة: كلمة عثمانية وتعني النبع، وفيها بئر قديم وتل اصطناعي ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٦- خرابي بارين: كلمة كردية وتعني أرض الكبش.

٧- كارك: كلمة كردية وتعني الأخرس.

٨- داف زار: كلمة كردية وتعني الفم الذهبي، وفيها مجموعة من الكهوف الأثرية.

٩- خراب رش بوجيان: كلمة كردية وتعني مكان أسود لبوجيان، وفيها بئر قديم ومجموعة من الكهوف الأثرية.

١٠- كرك: كلمة كردية وتعني التل، وفيها مجموعة من الكهوف الأثرية وتل اصطناعي.

١١- أزداكي: كلمة عثمانية وتعني قرب الوصول إلى الهدف.

١٢- خراب تار: كلمة عثمانية وتعني اسم مكان سكن العشيرة، وفيها مجموعة من الكهوف الأثرية وبئر قديم ومسجد.

١٣- أورتا ويران: كلمة عثمانية كردية وتعني الوطن الأوسط، وفيها مدرسة ومسجد.

١٤- ده داري: كلمة كردية وتعني البابان، وفيها بئر قديم ومجموعة من الكهوف الأثرية.

١٥- برج: وفيها كهوف أثرية وبئر قديم.

١٦- جاقو ناحية: كلمة عثمانية عربية وتعني ناحية الحجر الأحمر المشفر، وفيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية وبئر قديم.

١٧- خراب خليل آغا: وفيها مجموعة من الصهاريج وبئر قديم.

١٨- دانكيز: كلمة عثمانية وتعني البحر، وفيها مدرسة ومسجد وتل اصطناعي.

١٩- خانك: كلمة فارسية وتعني المخزن، وفيها بئر روماني ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٢٠- تل عينتر: وفيها تل اصطناعي.

٢١- خراب نور: وفيها مسجد وبئر قديم ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٢٢- قرغوش: كلمة عثمانية وتعني اللون الأسود مع لون الكحلي، وفيها مسجد ومجموعة من صهاريج التخزين وبئر قديم. ٢٣- جلب: وفيها مدرسة وتل اصطناعي.

٢٤- قورينجا: كلمة عثمانية وتعني مكان النمل، وفيها مجموعة من الكهوف الأثرية وبئر قديم بالإضافة إلى الصهاريج.

٢٥- نعناعلي كبير وصغير: وفيها مدرسة ومسجد.

٢٦- خراب قر: كلمة وتعني مكان منشأ أسود اللون.

٢٧- كالوشك: كلمة كردية وتعني مكان الصخور، وفيها بئر قديم ومجموعة من الكهوف الأثرية وصهاريج التخزين.

٢٨- جوفان: كلمة عثمانية وتعني الراعي.

٢٩- ملا حمزه: وفيها مدرسة ومسجد وتل اصطناعي.

٣٠- قسطوك: كلمة كردية وتعني اسم رجل، وفيها مدرسة ومسجد وتل اصطناعي صغير.

٣١- بير خل: تعني بئر الخليل، وفيها بئر قديم ومجموعة من الكهوف الأثرية والصهاريج.

٣٢- قرمتلي: كلمة عثمانية وتعني حجر القرميد، وفيها أحجار كريمة.

٣٣- إيسك: اسم إمرأة.

٣٤- كولي جاك: كلمة عثمانية وتعني مكان الفرح.

٣٥- بارابارا: كلمة عثمانية وتعني النقود، وفيها مدرسة ومسجد ومطحنة قديمة.

٣٦- أوغان: اسم عشيرة بالعثمانية، وفيها مدرسة ومسجد وحجر أثري طويل.

٣٧- قره باش: كلمة عثمانية وتعني رأس الأسود. ٣٨- ميرزعليان: اسم شخص وفيها تل اصطناعي. ٣٩- بويسيز: كلمة عثمانية وتعني القصير.

قرى عشيرة الشداد البرازية في سوريا:

١- خرابناس = قره موغ: قره موغ نسبة إلى اسم عشيرة تركية وفيها آبار قديمة وكهوف أثرية ومدرسة إعدادية.

٢- غريب.

٣- سرزوري: كلمة كردية وتعني رأس الدودة، وفيها مدرسة والإرشاد الزراعي

٤- عين البط: وفيها مجلس البلدية ومدرسة ابتدائية وإعدادية وثانوية وتل اصطناعي ومجموعة من الآبار القديمة.

٥- بير عرب: وفيها مدرسة وبئر قديم.

٦- خرابي سان: كلمة كردية وتعني إعادة الأحياء، وفيها مدرسة ابتدائية.

٧- كوران: كلمة كردية وتعني المقابر، وفيها مدرسة ابتدائية.

٨- عيداني: وفيها مدرسة ابتدائية.

٩- هاي هوو: كلمة كردية وتعني النداء.

١٠- بندر خان: كلمة عثمانية وتعني الفندق. ١١- ياراللي شداد: كلمة عثمانية وتعني المجروح.

١٢- طيبة.

١٣- خرابي صاروج: كلمة عثمانية وتعني مكان حجز المياه، وفيها مدرسة.

١٤- كلت شرقي: كلمة عثمانية وتعني الوادي المسحور، وفيها مدرسة ابتدائية وبئر قديم.

– النشاط الاقتصادي لسكان قرى عشيرة الشداد البرازية قديما وحديثا:

اعتمد سكان هذه القرى قديما وإلى وقتنا الحالي على زراعة الحبوب والرعي وتربية المواشي والدواجن لكسب قوت رزقهم، وانتشرت حديثا زراعة الأشجار المثمرة من الفستق الحلبي والرمان والزيتون وغيرها، وبحكم خصوبة أراضي هذه القرى ووفرة مياهها، تنتشر زراعة القطن والذرة بشكل واسع بين سكان هذه القرى، وهناك فئة لا بأس بها، انتقلت إلى المدن والبلدات ودخلت الأعمال المتنوعة من الصناعة والتجارة والخدمات وغيرها، وتغير نمط وأسلوب حياتها هذه الفئة، حيث دخلت إلى سوق العمل بشتى أنواعه ومجالاته..

مقالات ذات صلة

USA