• الثلاثاء , 5 ديسمبر 2023

حسناء الدومي.. أول مدربة كرة قدم للرجال في المغرب (فيديو)

نجحت الشابة المغربية حسناء الدومي في أن تكون أول مدربة كرة قدم للرجال في المغرب، بتدريبها نادي الاتحاد الرياضي بمدينة الفقيه بنصالح وسط البلاد، المشارك في القسم الثاني من بطولة الهواة.

فقد ساعدت المدربة (29 عامًا)، على تأهيل لاعبين بمستوى عالٍ يلعبون حاليا في أندية كبيرة، ورصدتها عدسات الكاميرات وهي تتوسط الملعب بلباس رياضي أسود وقبعة وتضع حول عنقها عدّادا وصفارة.

تشعر حسناء بالفخر لما حققته، وقالت لوكالة الصحافة الفرنسية إنه “فخر لوالديّ أيضًا اللذين دعماني دائمًا”، لكن الأمر لا يلقى الترحيب دائمًا في مجتمع لا تزال تطبعه المحافظة.

وتقول المدربة “لا أحد يجرؤ على انتقادي في الواقع، لكن أحيانًا في مواقع التواصل الاجتماعي يطلق البعض خلف الشاشات انتقادات وشتائم، إنه الفراغ الذي يولّد العنف، لكنني لا أهتم”.

وتسعى حسناء لأن يكون تولّيها هذا المنصب رسالة تعبر من خلالها عن اقتناعها “بأن النساء يمتلكن نفس الكفاءات تمامًا مثل الرجال، ويجب فقط منحهن الفرصة والدعم الضروري”.

تأمل المدربة الشابة تحقيق 3 أهداف، أولها تطوير فريقها، ثم الحصول على ترخيص لتدريب فرق من دوري المحترفين، ومد يد المساعدة للاعبي فريقها الحالي الراغبين في الانتقال إلى فرق كبيرة.

ويشعر اللاعبون بالارتياح لوضع الفريق تحت قيادة حسناء رغم أن تعيينها مدربة لهم “كان مفاجأة” في البداية، كما يقول القائد عبد الهادي بنان. ويضيف “وصلت في لحظة حساسة، لكننا عملنا يدا بيد واستطعنا تجاوز الصعوبات”.

ويصف بنان المدربة حسناء بأن “لديها شخصية قوية، تحسن الإنصات”، مؤكدًا أن كونها امرأة “أدى في النهاية إلى أن يغير الكثيرون نظرتهم”، وأنه في رأيه الشخصي “لا فرق بين امرأة ورجل”.

تواجه حسناء صعابًا عدة، وتقول “بالنسبة لي الصعوبة في تلك النظرة التي تعتبر أن الكرة شأن يهم الرجال”، لكنها تعتقد مع ذلك أن “الأمور تتحرك” إيجابيًّا، خصوصًا في غمرة الشغف الذي ولّدته ملحمة أسود الأطلس في مونديال قطر 2022.

وتستمر المدربة في رفع التحدي أملًا في تحقيق نجاحات كبرى، وعلى الرغم من حداثة سنها فإن حسناء راكمت مسيرة رياضية حافلة، فقد سبق أن أشرفت على تدريب فرق محلية للإناث وأخرى للفئات الصغرى.

وتولت حسناء مهمة مساعدة مدرب نادي “أولمبيك الفقيه بنصالح”، المشارك في أحد أقسام الهواة، وقبل ذلك، لعبت في عدة أندية في القسم الأول من البطولة النسوية منذ عام 2009.

حسناء أستاذة للرياضة بمؤسسة تعليمية حكومية، سبق أن خاضت تجارب عدة في عالم التدريب، وتأمل أن تكمل جميع الدورات التدريبية للحصول على رخصة التدريب “أ”، التي تسمح لها بتدريب أحد فرق البطولة الوطنية الاحترافية.

واعتبرت المدربة أن تأهل المغرب إلى المربع الذهبي في كأس العالم قطر 2022، كان له صدى إيجابي على شباب وشابات المملكة، وقد ارتفع بعده الإقبال على لعب كرة القدم باحترافية.

مقالات ذات صلة

USA