• السبت , 24 يوليو 2021

تاريخ عشيرة بيژان pijan البرازية ( القسم جم jm )

بقلم: خشمان قطو.

لمحة تاريخية:عشيرة بيجان pijan البرازية هي إحدى العشائر البرازية التي كانت قاطنة في في كردستان إيران، وهاجرت من كردستان إيران إلى منطقة سروج منذ معركة جالديران سنة ١٥١٤م، واستقرت في سهل سروج بقسميه السوري والتركي وغيرها من المناطق منذ قرن السادس العشر، وكلمة بيجان كردية الأصل وتعني المغزل، أي أنها آتية من أدوات غزل الصوف التي تستخدم في صناعة الألبسة, ومن أبرز وجهاء عشيرة بيجان البرازية بيت مسي أيو من كانيا مششده قديما، ولاحقا وفي عهد السلطان عبدالحميد بين الأعوام ١٨٧٦م- ١٩٠٩م، تم تعيين غالب بك من قبل الدولة العثمانية كزعيم شامل على جميع بيجان، وتنقسم عشيرة بيجان إلى قسمين هما: عل سكمان Al sakman وجم، وسيتناول بحثنا الحالي فرع جممان فقط.نشأة فرع جم:تعتبر قرية عتمانك مهدا لجميع جممان بين البرازية، ونشأ فرع جم من عشيرة بيجان البرازية فيها ومنها انتقلوا إلى باقي القرى، كما نشأوا في القرى مثل قرية حيدر أحمد التي تعتبر ثاني أقدم القرية للجم وأصلا للكثير من جم في سروج ومن بعدها قرية معسل، وذلك منذ بدايات القرن السادس العشر، ويطلق على جم أحد فروع بيجان نسبة إلى جممكان الذين يعتبرون اساسا لجميع جم، أي أن تسمية فرع جم آتية من جذور عائلة جممكان الذين يعود إليهم الفضل في التسمية.الأفرع والجذور العائلية لجممكان:جممكان:وتعتبر قرية حيدر أحمد انطلاقة لجممكان ومنها انتقل قسم منهم إلى قرية معسل سنة ١٨٠٠م تقريبا، ثم انتقل قسم آخر منهم إلى قرية آشمة عام ١٨٥٠م تقريبا، والذين ما لبسوا أن خسروا قسما كبيرا من أراضيهم لصالح عشيرة الشداد البرازية بعد دفع فدية الخلافات العشائرية فيما بينهما، وتم شراء قرية بير خليل من قبل جممكان سنة ١٩٠٠م من الأفندي، وبعد سفربرلك هاجرت عائلة أحمي عباس من قرية معسل إلى قرية قره قوي وعين وكيلا من قبل غالب بك على أراضيه هناك، ولكن ما لبس أن تم إصدار قانون الإصلاح الزراعي سنة ١٩٦٣م، وتم بموجبه توزيع أراضي غالب بك على الفلاحين، واستطاع أحمي عباس الحصول على جزء من تركة غالب بك والذي بدوره قام بتسجيل بعض من أراضي غالب بك على سكان قرى سيلم وأوخان و قره قوي، والذين أخلوا بالوعد الذي قطعوه على أنفسهم بإرجاع تلك الأراضي إلى أحمي عباس بعد الانتهاء من توزيعات الحكومة السورية، وخسر أحمي عباس بذلك قسما كبيرا من أراضي غالب بك في قره قوي لصالح القرى المجاورة، كما أسس جممكان قرية توزنجه في الخمسينات القرن الماضي، وهناك قسم منهم يطلق عليهم اسم بابوكان والذين هاجروا من قرية حيدر أحمد إلى قرية آغويران وآشمة في تركيا منذ ١٨٠٠م، كما اشترى قسم منهم قريتا قره قوي ومرمرة، وتم شراء قريتان يلاهوزدان ومكتلا بالشراكة مع عشيرة الشداد، كما اشتروا قرية علوشان من الشيخان سنة ١٩٥٢م.يحلي زاده:وتعتبر قرية داوشن مهدا لهم، ومنها انتقلوا وتوزعوا في القرى التالية: بيتحه سنة ١٨٠٠م، واستولوا على قرى بيسكان التالية: چين بولات وكرد وقوري وزنجك وبالك أيام الكتائب الحميدية بسبب انضمامهم إليها.دللكان:وتنحدر أشهر وأبرز عائلات بيجان القديمة منها (بيت مسي أيوا)، هاجروا من قرية عتمانك إلى قرية كانيه مششده، كما أسسوا قرية تات سنة ١٨٥٠م، وهناك سكان قرية تات من أسس قرية خراب كور سنة ١٩٤٠م، وقسم منهم أسسوا قرية كيس خراب في بداية ١٩٠٠م، وتعود ملكية قرية ماميت لبيت مسي أيو وباعوها ل حوتران من البيجان، والتي ما لبست وان استولى عليها عليها بالقوة بوزان بك شاهين في ثلاثينات القرن الماضي، وبعد صدور قانون الإصلاح الزراعي سنة ١٩٦٣م، تم توزيع جميع أراضي قرية ماميت على الفلاحين.قليران (قليندار)انطلقوا من قرية عتمانك على شكل أقسام وتوزعوا في القرى التالية: داوشان وبوجان منذ ١٨٠٠م، وكانيا عربان منذ ١٩٠٠م، وهاجرت عائلة منهم من داوشان منذ خمسينات القرن الماضي بسبب الخلافات العشائرية واستقرت هذه العائلة في قرية قروف سنة ١٩٥٠م، والتي ما لبست أن باعت أراضيها هناك بعد الخلافات العشائرية واشترت عائلة منهم بعضا من الأراضي في قرية مراسر من الزروار بعد ذلك، وهناك عائلة منهم في قرية مزرداوود .آنكليان:انطلقوا من قرية عتمانك وانتشروا على شكل أقسام في قرية داربازن دار منذ عام ١٨٠٠م، ومن داربازن دار انتقلوا إلى قرية تعلك سنة ١٩٠٠م التي تعود ملكيتها لبيجان، وقسم منهم حصلوا على بعض من الأراضي في قرية قوملق بموجب قانون الإصلاح الزراعي السوري سنة ١٩٦٣م، كما استولوا على قرية زارك بالباطل والتي تعود ملكيتها لبرچان كيتيكان، كما قاموا بالاستيلاء على قرية بيرا لوص بعد غياب سكانها من زروار داربازن لعقود من الزمن عن أملاكهم، بسبب الخلافات العشائرية مع قرية بيندر، ونتيجة لحفر البئر فيها من قبل آنكليان بالنصب والاحتيال واللوص والذي تم ردمه لعدة مرات من قبل نبي بركل هوري من زروار داربازن، حتى أنه أشهر سلاحه وأطلق رصاصاته بعد وضعه في بطن أحد سكان بيرا لوص والتي لم تطلق بسبب توقف سلاحه عن العمل آنذاك. وأطلقت على القرية اسم بيرا لوص من قبل جميع سكان المنطقة، أي بئر اللواصين.حرحران:هاجروا من قرية كانيه مششده إلى قرية داربازن دار، ومن هناك انتقلوا إلى القسم الشرقي من قرية جب الفرج ١٩٢٠م، وذلك بعد حفرهم للبئر هناك وامتلاء ذلك البئر بالماء، ولذلك أطلقت عليها اسم جب الفرج، وهناك قسم من الأراضي في جب الفرج تعود ملكيتها للأفندي ميركلام، وتم توزيعه بموجب قانون الإصلاح الزراعي سنة ١٩٦٣م، على العرب وبعض الكرد، كما اشترى حرحران قرية شيخ عبداللو من بيش آلته قروف، وهناك عائلتان من حرحران حصلت على قطعة أرض في قرية قناية وخربة عطو بموجب قانون الإصلاح الزراعي.المضافات العامرة والقديمة بين جم:- مضافة مسي أيو في قرية كانيه مششده.- مضافة محمد قاسه في قرية عتمانك واستمرت على يد الأولاد.- مضافة حمي خده في قرية معسل واستمرت على يد الأولاد.- مضافة حجي أحمه في قرية داوشان واستمرت على يد الأولاد.القرى التي ينتشر فيها جم في الوقت الحالي:في تركيا:١- قرية جين بولات: كلمة كردية وتعني الحديد الفولاذي وفيها مسجد ومدرسة وبركة مياه.٢- قرية باللك: كلمة كردية وتعني التل وفيها مدرسة ومسجد وبركة مياه وتل اصطناعي.٣- كيس خراب: وفيها مدرسة ومسجد.٤- بوجان: كلمة كردية لاسم عشيرة إيزدية وفيها مسجد ومدرسة.٥- حيدر أحمد: وفيها مسجد ومدرسة.٦- بير خليل: وفيها مدرسة ومسجد.٧- خراب سورك: كلمة كردية وتعني الأرض الحمراء وفيها مدرسة ومسجد.٨- مرمرة: وفيها مدرسة ومسجد.٩- كوباني: وفيها مسجد ومدرسة.١٠- معسل: وفيها تل اصطناعي ومدرسة ابتدائية وثانوية ومسجد.١١-مدرسات.١٢- مكتلا.١٣- تات: كلمة عثمانية وتعني الحلوة وفيها مدرسة ومسجد.١٤- داوشان: كلمة علمانية وتعني قرية الأرانب وفيها مدرسة ومسجد.١٥- قوري: كلمة عثمانية وتعني الحماية وفيها مدرسة ومسجد.١٦- آغويران: كلمة عثمانية وتعني قرية الأبيض وفيها مسجد ومدرسة.١٧- يلاهوزدان: كلمة عثمانية وتعني البطل وفيها مدرسة ومسجد.١٨- آشمه: كلمة عثمانية وتعني النبع وفيها مدرسة ومسجد.١٩- زنجك: كلمة أرمنية وتعني الذهب وفيها مدرسة ومسجد.٢٠- مير عزيزان: كلمة كردية وتعني رئيس العشيرة وفيها مسجد ومدرسة.٢١- كرد: وتعني قرية الكرد وفيها مدرسة ومسجد.في سوريا:١- داربازن: كلمة كردية وتعني باب سور الذهب وفيها مدرسة.٢- تعلك: كلمة كردية وتعني المر وفيها مدرسة ثانوية وابتدائية وبئر روماني وتل اصطناعي، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى طعم ماء أحد الآبار.٣- زارك: كلمة كردية وتعني الأصفر وفيها مدرسة ومسجد ونبع، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى لون ماء البئر.٤- بيرا لوص: كلمة كردية وتعني بئر اللوص وفيها مدرسة، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى حادثة النصب التي تم من خلالها الاستيلاء على القرية بالباطل والزور. ٥- كانيه مششده: سميت بهذا الاسم نسبة إلى نبع الماء هناك، وهي حاليا ضمن مدينة كوباني.٦- شيخ عبداللو: وسميت بهذا الاسم نسبة إلى مزار هناك وفيها مدرسة. ٨- قره قويه: كلمة عثمانية وتعني الأغنام السوداء وفيها مدرسة وبعض الكهوف القديمة وبئر روماني ونبع، كما يوجد فيها الإرشاد الزراعي.٩- ماميت: كلمة آرامية وتعني الأرض الصالحة للزراعة وفيها مسجد ومدرسة وهي ضمن مدينة كوباني.١٠- جب الفرج: وتعني بئر الخير وفيها مدرسة وبئر غزير بمياهها. ١١- توزنج: كلمة عثمانية كردية وتعني الغبار.- النشاط الاقتصادي لسكان قرى بيجان قديما وحديثا:اعتمد سكان هذه القرى قديما وإلى وقتنا الحالي على زراعة الحبوب والرعي وتربية المواشي والدواجن لكسب قوت رزقهم، وانتشرت حديثا زراعة الأشجار المثمرة من الفستق الحلبي والرمان والزيتون، وهناك فئة لا بأس بها، انتقلت إلى المدن والبلدات وتغير نمط وأسلوب حياتها، حيث دخلت إلى سوق العمل المتنوعة من الصناعة والتجارة والخدمات.

مقالات ذات صلة

USA