• الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين رابطة المستقلين الكرد السوريين واتحاد ثوار حلب .

مذكرة تفاهم

الفريق الأول اتحاد ثوار حلب: يمثله بصفته السيد عباس الموسى رئيس مجلس الأمناء

الفريق الثاني :رابطة المستقلين الكرد السوريين: يمثله بصفته السيد عبد العزيز تمو رئيس مجلس الإدارة

مقدمة المذكرة:

الفريق الأول اتحاد ثوار حلب :

هو مؤسسة ثورية وطنية سياسية مستقلة غير حكومية تأسست منذ عام 2013 وتتمتع بالشخصية الاعتبارية تضم ثواراً ممن شاركوا بالحراك الثوري السلمي في محافظة حلب ولازالوا على مبادئ الثورة وأهدافها، في بناء النظام الديموقراطي الحر المستقل في سوريا. ويعمل على الأرض المحررة وفي المهجر على تفعيل العمل الثوري والسياسي وزيادة انخراط الجمهور بالشأن العام ويركز على طبقة الشباب الذين نضجت أفكارهم إبان الثورة ويعتبر الاتحاد من أوائل المؤسسات التي عنيت بتنويع الحراك الثوري من مظاهرات وندوات وورشات عمل تعزز الثقافة السياسية في المجتمع وتعنى بالوعي السياسي والاجتماعي وبناء قدرات أعضاءه والأفراد والمؤسسات ، واعداد الدراسات والأبحاث المتخصصة والقيام بورشات عمل وحملات توعية كما يهدف الى تعزيز المشاركة المجتمعية بالشأن العام والتشبيك مع الأطراف الوطنية لبناء مواقف موحدة في المستجدات على الصعيد الوطني والثوري بهدف بناء مجتمع قائم على أسس الحرية والعدالة والشفافية والتنمية المستدامة وحماية حقوق الإنسان والتعايش المشترك .

الفريق الثاني :هو رابطة المستقلين الكرد السوريين :

• مؤسسة ثورية سورية، تأسست عام ٢٠١٦ وتضم نخبة من المثقفين، والأكاديميين، ورجال الدين، ووجهاء المجتمع الكردي السوري. رابطة المستقلين الكرد السوريين جزء أساسي من قوى الثورة والمعارضة السورية التي تؤمن بأن الإنسان السوري أولا بغض النظر عن لونه، ودينه، وعرقه. وتهدف إلى الوصول بسوريا إلى دولة ديمقراطية مدنية تعددية تضمن فيها حقوق جميع السوريين على قاعدة المواطنة الكاملة التي تحترم خصوصية كل فرد وجماعة فى سوريا على أساس احترام ثقافاتهم ولغاتهم وعقائدهم.

تنشط رابطة المستقلين الكرد السوريين في الداخل السوري المحرر وفي دول اللجوء من أجل إيصال الصوت السوري الكردي المستقل الرافض للعنف والإرهاب والمشاريع (ما فوق وطنية وما تحت الوطنية) على قاعدة سوريا أولا؛ وتهدف إلى رفض كل أشكال تنصيب منظمات إرهابية غير سورية (pkk) بأنها تمثل الكرد السوريين . وتناضل رابطة المستقلين من أجل إسقاط النظام الإرهابي السوري، والقضاء على جميع المنظمات الإرهابية (داعش- النصرة _حزب العمال الكردستاني الإرهابي وفروعه في سوريا) وهذه منظمات دخيلة على المجتمع السوري من أجل الوصول إلى أهداف الثورة السورية في الحرية والكرامة. وقد التقت رغبة كلا الفريقين للعمل المشترك لذلك فقد تم التفاهم على ما يلي:

أولا: تبني رؤية متطابقة من نظام الأسد والاحتلالين الروسي والإيراني، وهي الالتزام الكامل بأهداف الثورة السورية “ثورة الحرية والكرامة” ورفض الإرهاب بكافة صوره و أشكاله، سواء كان إرهاب نظام الأسد أو إرهاب داعش والنصرة أو إرهاب الـ “ب ك ك” ومن يتبع لهم.

ثانيا: العمل على إخراج جميع الميليشيات الإرهابية من سورية، الإيرانية والعراقية، واللبنائية والأفغانية، حزب العمال الكردستاني، وداعش، والنصرة، وما يشابهها من قوى التطرف الديني.

ثالثا: سورية التي يسعى اليها الطرفان هي دولة حرة موحدة ديموقراطية مدنية، تضمن المشاركة السياسية المتساوية لجميع مواطنيها، دون تمييز في إطار حل سياسي شامل قائم على العدالة والمسائلة وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة، بدأ من بيان جنيف واحد ووصولا الى القرار ٢٢٥٤.

رابعا: العمل والمطالبة بالاعتراف الدستوري بالحقوق الثقافية والاجتماعية لكافة المكونات السورية دون استثناء، على قاعدة المواطنة الكاملة، وفق ما يتفق عليه الشعب السوري بإرادته الحرة، جمهورية سورية حرة موحدة ديموقراطية مدنية، بعيدا عن النعرات القومية، والدينية، والاعتزاز بهويتها الحضارية واعتبارها جزءا من العالم العربي والإسلامي والعالم المتحضر، وفق عقد اجتماعي وطني جديد .

خامسا: الحفاظ على العلاقات التاريخية المميزة التي تحظي بها سورية مع دول الجوار، والالتزام بالأمن الإقليمي والعالمي. مع التمسك بالمطالبة بالحقوق السورية وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة .

سادسا: تشكيل لجنة متابعة مشتركة لاستمرار التنسيق بين الطرفين إزاء المستجدات الطارئة واتخاذ المواقف الموحدة حيالها، وتوحيد الخطاب في الفعاليات السياسية والإعلامية والاجتماعية، على مستوى التراب السوري كله.

المادة 1 : تعتبر المقدمة جزء لا يتجزا من المذكرة .

مادة 2 : التعاون والتنسيق بين الفريقين في المجالات ذات الاهتمام المشترك .

مادة3 : التشارك والتنسيق ضمن فعاليات وأنشطة ، ومدنية، واجتماعية .

مادة 4 : التشاور والتنسيق لبناء مواقف مشتركة في المستجدات على الصعيد الوطني والثوري . وصولا إلى إصدار بيانات مشتركة إذا دعت الحاجة .

مادة 5 : حررث المذكرة على نسختين وتم التوقيع عليها بعد تفهم مضمونها .

حرر بتاريخ؛ 23 تشرين الأول 2020 م.

الفريق الأول رئيس مجلس أمناء الاتحاد عباس الموسى

الفريق الثاني رئيس مجلس إدارة الرابطة عبد العزيز تمو

مقالات ذات صلة

USA