• السبت , 24 سبتمبر 2022

384 شهيداً خلال 72 ساعة من “الحرب العالمية على الغوطة”

وثق نشطاء بريف دمشق، حصيلة ما تعرضت له الغوطة الشرقية من قصف وضحايا خلال الحملة الجوية التي تشنها قوات النظام وروسيا على مدن وبلدات الغوطة خلال الـ 72 ساعة الماضية، وسط صمت مطبق من العالم أجمع عن كل ما تواجهه من حرب إبادة جماعية لأكثر من 350 ألف مدني.

وسجل التوثيق 384 شهيداً بين المدنيين، قضوا في مدن وبلدات الغوطة الشرقية يتوزعون إلى 70 شهيد في دوما، 34 في المرج، 27 شهيداً في بيت سوى، 23 شهيداً في عربين، 22 شهيداً في كفربطنا، 14 شهيداً في سقبا، 12 شهيداً في حمورية، 10 شهداء في مسرابا، 9 شهداء في حزة، 8 شهداء في عين ترما، 7 شهداء في الشيفونية، 6 شهداء في زملكا، 4 شهداء في الأفتريس، وشهيدان في كل من الأشعري وجسرين وحزرما ومديرا، وشهيد في العبادة، إضافة لـ 1300 جريح، و 129 شهيد مجهول الهوية.

كما سجل التقرير أكثر 359 غارة جوية من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام توزعت الغارات بحسب المدن إلى (83 غارة على عربين، و49 دوما، 38 في عين ترما، و33 في سقبا، و30 في زملكا، 23 حمورية، 23 في كفربطنا، 21 على الشيفونية، 14 حي جوبر، 10 مسرابا، 10 حزة، 8 بيت سوى، 5 أوتايا، 5 مديرا، 3 حرستا، 2 الأفتريس، وغارة في كل من جسرين وحوش الظواهرة وحزرما.

أما قصف الطيران المروحي الذي سجل قرابة 193 برميلاً متفجراً فتوزعت حسب المدن إلى (45 برميل في عربين، و 38 في سقبا، 33 في عين ترما، 18 في حمورية، 12 في دوما، 12 في زملكا، و8 في بيت سوى، و8 في أوتايا، و6 في المرج، 4 مسرابا، و4 في حوش الصالحية، و3 في حزة، وواحد في كل من مديرا وكفربطنا)، كما وثقت الإحصائية 177 صاروخ راجمة، و116 قذيفة هاون، و27 قصف مدفعي، و9 قنبلة عنقودية.

وتتعرض بلدات الغوطة الشرقية منذ 18 شباط الجاري لحملة قصف جوية عنيفة من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام الحربي والمروحي، والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بأنواعها، ما سبب كارثة إنسانية في الغوطة في ظل الحصار المفروض عليها منذ خمس سنوات.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA