• السبت , 10 ديسمبر 2022

١٤٠ عنصراً من المكون العربي ينسحبون من ميليشات قسد

اكدت مصادر اعلامية ان مجموعة كبيرة مؤلفة من ١٤٠ عنصرا من المكون العربي انسحبوا من ميليشات قسد ويأتي ذلك احتجاجاً على سياسة الإقصاء والتهميش التي تتبعها المليشيات بحق عناصر المكون العربي.واكدت مصارد اليوم الأربعاء إن طابورا من ميليشيا قسد” يقوده المدعو “حمود العسكر” ويبلغ تعداده 140 عنصراً ، توقف عن العمل مع “قسد”، وألقى السلاح بشكل كامل وأخلى مقراته قرب مدينة الشحيل بريف ديرالزور الشرقي.وأوضحت بالمصادر توقف “الطابور العربي” عن العمل مع “قسد” يعود إلى سياسة الإقصاء التي تمارسها ميليشيا “ب ي د” بحق العرب في “قسد”، وتحكمها بكل قرارات “قسد” والعمل على إضعاف العنصر العربي في “قسد” بكل السبل وسرقة مستحقاته من السلاح والعتاد والآليات المقدمة من التحالف.وأشارت المصادر إلى أن مليشيا “ب ي د” تنفذ سياسة الإقصاء للعرب في ديرالزور عن طريق القيادي في صفوفها “اردار” وهو المشرف على منطقة البصيرة وريفها.وكان تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” كشف في أيار الماضي أن تنظيم “ب ي د” لم يشرك العرب في إدارة الهياكل المدنية والعسكرية التابعة لما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” المعروفة بـ”قسد”، والتي يستخدمها التنظيم واجهة له، وشدد على أن التنظيم يستجيب جزئيا للضغوط العربية، إلا أنه يتولى قيادة الهياكل وهو في موقع صنع القرار داخلها.  

مقالات ذات صلة

USA