• الخميس , 1 ديسمبر 2022

وفد من قيادة رابطة المستقلين الكرد السوريين يعقد لقاءات سياسية مع مجموعة من النخب السورية في مدينة انطاكيا .

تستمر رابطة المستقلين الكرد السوريين في عقد سلسلة من النشاطات السياسية مع العديد من الشخصيات السياسية السورية المتواجدة في تركيا .

حيث التقي اليوم الثلاثاء المصادف 1/11/2022 وفد من قيادة رابطة المستقلين الكرد السوريين مع مجموعة كبيرة من الشخصيات السياسية السورية وفعاليات المجتمع المدني السوريين في مدينة انطاكيا.

وضم الوفد كل من :

_عبدالعزيز التمو رئيس الرابطة .

_رديف مصطفى نائب رئيس الرابطة .

_عثمان حسين عضو مجلس إدارة الرابطة.

حيث اقام الدكتور محمد حاج بكري احد مؤسسي رابطة المستقلين الكرد السوريين والعضو السابق في رابطة المستقلين مأدبة غذاء حضرها اللواء سليم ادريس عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري وعدد كبير من السوريين المقيمين في انطاكيا .

من جانبه تحدث عبد العزيز التمو رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين عن اخر التطورات و الاوضاع السياسية على مستوى الملف السوري .

وأشار إلى ان المجتمع الدولي غير مهتم بالملف السوري حاليا حيث تطغى الاحداث في الحرب الروسية الاوكرانية على مقدمة اهتمامات المجتمع الدولي .

وتحدث التمو على التقرير الدوري الذي قدمه المبعوث الدولي للامم المتحدة الى سوريا واكد ان السيد بيدرسون اهمل قاصدا ذكر اسباب فشل عدم تحقيق اي خطوات ايجابية في تنفيذ القرار ٢٢٥٤ فلم يتطرق المبعوث الدولي إلى استخدام روسيا للفيتو 17 مرة ضد اي خطوة لتقدم في تنفيذ القرار المذكور وتعطيل المقصود لعمل اللجنة الدستورية .

وأشار رئيس الرابطة إلى الاحداث الاخيرة التي شهدتها منطقة غصن الزيتون التي تم تحريرها من منظمة pkk_ pyd الارهابية بفضل تضحيات الجيش التركي الصديق وتضحيات فصائل الجيش الوطني واستغلال منظمة هيئة تحرير الشام ( جبهة النصرة ) الارهابية الخلافات الحاصلة بين فصائل الجيش الوطني للتمدد والسيطرة على منطقة غصن الزيتون وفرض امر واقع وصبغ هذه المنطقة بصفة الارهاب واعطاء ذريعة للاحتلال الروسي وتنظيم الأسد الأرهابي باعتبار هذه المنطقة من ضمن مناطق خفض التصعيد واستهداف هذه المنطقة بالطيران والبراميل المتفجرة واستهداف الاطفال والنساء المدنين بهذه المنطقة.

وفي الختام أكد التمو أنهم في رابطة المستقلين الكرد السوريين ملتزمين بموقفهم الثابت في محاربة الارهابيين ورفض سيطرة الارهاب على المناطق المحررة .

بدوره تحدث رديف مصطفى نائب رئيس الرابطة عن الدور الكبير الذي قدمه الجيش التركي الصديق بوقف هجوم هيئة تحرير الشام على منطقة غصن الزيتون حيث ان هذه المنطقة تحررت بفضل دماء الشهداء من الجيشين التركي الصديق والجيش الوطني السوري.

هذا وقد اكد الحضور على الدور الكبير الذي تقوم به رابطة المستقلين الكرد السوريين المناطق المحررة و التمسك بمبادئ الثورة السورية وتحقيق الهوية الوطنية السورية الجامعة لكل السوريين والتمسك بالخطاب الوطني السوري .

كما أبدوا تأييدهم ودعمهم لسياسات والخطوات التي تقوم بها رابطة المستقلين الكرد السوريين لأنها تمثل أهداف الثورة السورية المباركة.

ويشار ان رابطة المستقلين الكرد السوريين مازالت مستمرة في عقد سلسلة من اللقاءات والنشاطات السياسية في انطاكيا .

مقالات ذات صلة

USA