• السبت , 28 يناير 2023

وفد من قيادة رابطة المستقلين الكرد السوريين يشارك في الملتقى الكبير لمجلس القبائل والعشائر السورية بريف رأس العين .

شارك وفد من رابطة المستقلين الكرد السوريين اليوم الثلاثاء المصادف 6/4/2021 في الملتقى الكبير لمجلس القبائل والعشائر السورية والذي جرت أحداثه في قرية العدوانية بريف رأس العين .

بدوره القى المحامي رديف مصطفى نائب رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين كلمة في المؤتمر حيا فيها مجلس القبائل السورية على الدعوة الكريمة ووجه التحية الى قوى الثورة المشاركة في الملتقى الهيئة العليا للمفاوضات والحكومة السورية المؤقتة والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية والجيش الوطني السوري وممثلي الفعاليات والتيارات السياسية والمدنية.

كما قدم الشكر لشيوخ القبائل والعشائر الأحرار ونقل لهم تحيات وتمنيات كافة كوادر رابطة المستقلين الكرد السوريين بالنجاح للملتقى.

كما سلط السيد رديف مصطفى خلال كلمته الضوء على الدور الوطني والاجتماعي للقبائل السورية تاريخيا وراهنا ومستقبلا ودعمه له.

كما تحدث ممثل الرابطة داعيا الحضور الى ضرورة التمسك بأهداف الثورة وثوابتها والمضي قدما من أجل تحرير سوريا من نظام القمع الاستبداد وكافة قوى الارهاب داعش pkkالقاعدة مؤكدا على ضرورة تجسيد أهداف الثورة على أرض الواقع في المناطق المحررة وبناء نموذج وطني ديمقراطي يحافظ على الحقوق والحريات مذكرا بعدم الاكتفاء بالعمل العسكري بل فتح الآفاق أمام العمل السياسي والثقافي والمدني بإطار معركة التحرير .

وفي الختام وجه ممثل الرابطة الشكر الى مجلس القبائل والى كافة أحرار وثوار سوريا مدنيين وعسكريين وشكر كافة الدول الحليفة والصديقة وعلى رأسها تركيا نظرا لدورها الأساسي في تحرير المنطقة من الارهاب مؤكدا على أن سوريا المستقبل لن تكون الا دولة حرة ديمقراطية موحدة دولة للمواطنة والحق والقانون دون أي تمييز ولأي سبب كان.

ومن الجدير بالذكر أنه وحسب البيان الختامي تم التأكيد على أهمية القبائل والعشائر في سوريا ودورها في إرساء قواعد الاستقرار المجتمعي، والحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي السوري بمختلف انتماءاته الدينية والإثنية والطائفية والمذهبية.

و“ضرورة قيام مجلس القبائل والعشائر السورية بدوره في تحقيق السلم الأهلي بين المواطنين السوريين، والتواصل الفعال مع باقي مكونات الشعب السوري للحفاظ على الهوية الوطنية السورية”.

مقالات ذات صلة

USA