• الأربعاء , 21 فبراير 2024

وصول عدد من المنشقين عن ميليشيات النظام الذي ينتمون إلى الطائفة العلوية إلى تركيا

.

مع استمرار ميليشيات النظام في جرائمها ضد الشعب السوري تستمر معها انشقاقات كبيرة في صفوف هذه الميليشيات .

حيث أكدت مصادر إعلامية وصول عدد من المنشقين العلويين عن جيش النظام إلى تركيا، عن طريق مناطق شمال غربي سوريا، الخاضعة لسيطرة فصائل الثورة السورية، وتحدثوا عن الإذلال الذي يمارسه “الأسد” بحق السوريين.

وفي هذا السياق نشر “المركز السوري للسلامة والانشقاق” عبر معرفاته الرسمية مقطع فيديو لشبان من منطقة الساحل السوري، انشقوا عن نظام الأسد عبر التنسيق مع المركز.وتحدث أحدهم ويدعى مجد محمد ريشة، أنه اضطر لعبور الجبال والتعرض للموت من أجل الخلاص من حكم الأسد، ومن الإذلال الذي يمارسه الأخير بحق الشعب السوري.

وذكر الشاب علاء حسن، أنه نسق مع “المركز السوري للسلامة والانشقاق” للذهاب إلى إدلب ثم تركيا، للخلاص من واقع الذل، ومن استغلال وابتزاز السوريين عن طريق ما تعرف بـ “البطاقة الذكية”.

وأوضح المنشقون أن مناطق الأسد تخلو من الحرية ومن الأمان، وأن موضوع زعمه فتح المعابر مع مناطق الشمال المحرر هو فقط للدعاية الإعلامية، إذ إن السوريين لديه يبحثون عن أي وسيلة لترك مناطقه.

ومن الجدير بالذكر أن المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشيا الأسد تعيش حالة من الفقر المتقع نتيجة ممارسات النظام والفساد المستشري .

مقالات ذات صلة

USA