• الخميس , 2 فبراير 2023

وزير خارجية كندا يتخذ إجراءات بشأن انتهاكات سوريا لحقوق الإنسان .

4 اذار 2021 – أوتاوا ، أونتاريو – الشؤون العالمية بكندا

أعلن معالي وزير الخارجية مارك غارنو اليوم، أن كندا طلبت إجراء مفاوضات رسمية، بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، لمحاسبة سوريا على انتهاكات حقوق الإنسان التي لأ تحصى التي ارتكبتها بحق الشعب السوري مئذ عام 2OlI.

شكلت هذه الانتهاكات أساس لطلب مماثل من هولندا في أيلول 2O2O و تم توثيقها جيدا من قبل لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة لمجلس حقوق الإنسان للامم المتحدة بشأن الجمهورية العربية السورية، من بين أخرين.

دعت كندا مرارا وتكرارا نظام الأسد إلى إنهاء الانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان ضد مواطنيها، بما فيه على وجه الخصوص، من خلال قيادة قرار الجمعية العامة للامم المتحدة المدعوم طى نطاق واسع لحشد المجتمع الدولي بهذا الشأن.

على الرغم من هذه الدعوات للعدالة، فضت سوريا وتجاهلت مطالب احترام حقوق الإنسان.

هذا السبب لاتخاذ كندا خطوات لطلب التفاوض بشأن نزاعها بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب. يجب أن تحاسب سوريا على انتهاكاتها الجسيمة للقانون الدولي.

يؤكد إجراء اليوم على موقف كندا الراسخ بأن حقوق الأنسان غير قابلة للتفاوض. لقد عاش السوريون عقدا من المعاناة التي لا توصف على يد نظام الأسد.

سيكون السلام المستدام ممكنا فقط بعد محاسبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات. ستواصل كندا العمل مع المجتمع الدولي لدعم مبادرات العدالة ومكافحة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة في سوريا. “على مدى العقد الماضي، شن النظام السوري هجمات وحشية و مروعة على شعبه.

إن أملنا أن يخدم عنل اليوم لتقريينا من الحقيقة والعدالة والمساءلة. شعب سوريا لا يستحق أقل من ذلك “.

مارك جارئو وزير الخارجية

مقالات ذات صلة

USA