• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

ورشة عمل حول المناهج التعليمية التي تفرضها ميليشيات الـ “PYD” على السكان

عقدت لجنة الجزيرة والفرات في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ورشة عمل حول المناهج التعليمية التي تفرضها ميليشيات الـ “PYD” شرق الفرات، بحضور وزيرة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة هدى العبسي، وعدد من الاختصاصيين في مجال التعليم.وتحدث نائب رئيس الائتلاف رئيس اللجنة عقاب يحيى عن مخاطر تعميم المناهج التي تفرضها تلك الميليشيات، واعتبر أنه غير قانوني، وصادر عن سلطة أمر واقع غير قانونية وغير شرعية وغير معترف بها محلياً أو دولياً، مؤكداً أنها تتبع لمنظمة مصنفة على لوائح الإرهاب العالمي.ولفت إلى أن مناهج ميليشيات الـ “PYD” تحتوي نهجاً مقصوداً بعدم ذكر المؤلفين أو الجهة التي أشرفت عليها، أو حتى المراجع التي استندت إليها، موضحاً أنها مناهج مؤدلجة على حساب الحقائق العلمية في محاولة لنسف الثقافة التي ترسخت عبر القرون لمختلف فئات الشعب السوري.وأضاف أن ميليشيات الـ “PYD” تسعى لفرض نمط ثقافي يعتمد على أساس سياسي وليس علمي، إضافة إلى تزوير الحقائق في مجال الجغرافيا وتوظيف واستخدام القضية الكردية في خدمة مصالح وأيديولوجية هذه الميليشيات.كما تحدثت وزيرة التربية والتعليم هدى العبسي حول محاولة ميليشيات الـ “PYD” شرعنة وجودها أمام الأجيال القادمة من خلال تلك المناهج المسيسة، واعتبرت أنها جريمة أخرى تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ترتكبها في المنطقة، وأكدت أنها تتعارض مع القانون الدولي.ولفتت إلى أن المناهج التي تدرسها وزارة التربية تعتمد على الأساس العلمي لذلك حصلت الشهادات الصادرة عنها على الاعتراف الدولي من تركيا ودول الاتحاد الأوروبي ودول أخرى.من جهته أكد عضو الائتلاف الوطني محمد ولي أن أول من رفض المناهج التعليمية لميليشيات الـ “PYD” هم الكرد قبل غيرهم، مضيفاً أن تلك المناهج فُرضت من جماعة قنديل، واعتبر أنها خارجة عن الإرادة الوطنية.وأوضح ولي أن ميليشيات الـ “PYD” ألغت المناهج التعليمية التي اعتمدتها منظمة اليونسيف من مدارس ريف دير الزور ومحافظة الرقة، وفرضوا مناهجهم، وهو ما أدى إلى خروج السكان باحتجاجات متكررة.وتقدم المجتمعون بعدة توصيات، وعلى رأسها تشكيل لجنة مصغرة لقراءة المناهج وتقييم مخالفتها القانونية، وإرسال مذكرات قانونية لمنظمة اليونيسيف والأمم المتحدة والدول الصديقة، وتوضيح المخالفات القانونية والتعريف بمخاطرها على الأطفال وعلى النسيج الاجتماعي السوري.المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

USA