• الثلاثاء , 18 يناير 2022

نشطاء سوريون ينظمون وقفة احتجاجية ضد قرار الانتربول الدولي في رفع الحظر عن تنظيم الأسد إلى الأرهابي .

نظم نشطاء سوريون اليوم الثلاثاء المصادف 23/11/2021 في مدينة اسطنبول وقفة احتجاجية ضد قرار الانتربول الدولي رفع الحظر عن مكتبه في دمشق .

وقد شارك في الوقفة عدد كبير من النشطاء السياسيين والمثقفين السوريين منددين بقرار الانتربول .

هذا وقد اثار قرار اللجنة التنفيذية في الأمانة العامة للإنتربول الدولي برفع الحظر عن تنظيم الأسد الأرهابي مخاوف نشطاء وحقوقيين من تمكينه ملاحقة معارضيه حول العالم، وتعريض الذين فروا من الحرب للاحتجاز والتسليم، فضلاً عن تعقيد طلبات اللجوء ورفع القضايا القانونية الدولية ضد المسؤولين السوريين.

ومن الجدير بالذكر أن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (إنتربول) قررت الشهر الماضي إعادت دمج سوريا في نظامها لتبادل المعلومات، بعدما علقت ذلك في العام 2012 في سياق العقوبات الدولية ضد تنظيم الأسد الأرهابي.

ويرى مراقبون أنّ هذه الخطوة تعرض المعارضين لتنظيم الأسد الأرهابي في الخارج لخطر التوقيف وحتى التعذيب.كما أنّ ولوج تنظيم الأسد الأرهابي لشبكة الإنتربول ووصوله لقاعدة البيانات، لها مخاطر على طلبات لجوء السوريين في الخارج.

كما تتيح هذه الخطوة لتنظيم الأسد الحق في مراقبة المعارضين واللاجئين السوريين حول العالم وإدراجهم بـ”النشرة الحمراء” للمطلوبين.

مقالات ذات صلة

USA