• الثلاثاء , 28 مايو 2024

ميليشيات pyd-pkk الإرهابية تستمر في تضييق الخناق على المزارعين في مناطق سيطرتها .

تستمر ميليشيات pyd-pkk الإرهابية في ممارساتها ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته في المناطق التي تسيطر عليها.

فما زالت هذه الميليشيات الإرهابية مستمرة في ممارسات التضييق على المواطنين وخاصة المزارعين في مناطق سيطرتها حيث أكد مزارعون في عدم حصولهم على فواتير القمح مما تسمى “الإدارة الذاتية” التابعة لميليشيات pyd-pkk الإرهابية رغم مرور أكثر من ثلاثة أشهر على تسليمهم محاصيلهم لمراكز الحبوب في الحسكة، الأمر الذي منعهم من زراعة أراضيهم لمواسم جديدة.

ووفق تقارير إعلامية قال أحد المزارعين من ريف الحسكة، إنه ورّد محصوله من القمح إلى مركز حبوب عامودا منذ أربعة أشهر، إلا أنه لم يستلم قيمة فاتورة القمح الخاصة بمحصوله حتى الآن.

وأضاف المزارع أنه لم يتمكن حتى الآن من حراثة أرضه وشراء البذور والتجهيز للموسم الزراعي الجديد، بسبب عدم استلام ثمن القمح، مشيراً إلى تراكم الديون عليه والتي اقترضها لأجل تأمين تكاليف الموسم السابق، وفق “تلفزيون سوريا”.

من جهته، أشار أحد المهندسين الزراعيين إلى أن الكثير من الفلاحين في محافظة الحسكة قاموا بمنح أراضيهم لمستثمرين مقربين مما تسمى الإدارة الذاتية التابعة لميليشياتpyd-pkk الإرهابية ، لعدم قدرتهم على تحمل تكاليف الإنتاج الباهظة وصعوبة تأمين المحروقات وشراء البذار.

ولفت المهندس الزراعي إلى أن غالبية المزارعين في المنطقة يحرثون أراضيهم ويزرعونها مطلع شهر تشرين الأول حتى منتصف تشرين الثاني، “إلا أن غالبية الأراضي لم تجهز للزارعة بعد”

ومن الجدير بالذكر أن هذه الميليشيات الإرهابية مستمرة في ممارساتها ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته في المناطق التي تسيطر عليها بهدف تهجير من تبقى من أبناء الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

USA