• الإثنين , 17 يونيو 2024

ميليشيات النظام تجبر الطلاب في جامعة حمص بالخروج في مسيرات مؤيدة لبشار الاسد .

في خطوة ليست غريبة على نظام الأسد الذي مارس الديكتاتورية بكل انواعها على الشعب السوري وعلى مدى عقود من الزمن فقد أكدت مصادر إعلامية أن الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد المجرم أجبرت طلاب جامعة “البعث” ، على الخروج بمسيرة مؤيدة لـ”بشار الأسد”، وإعلان دعمه في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وفي هذا السياق أشار موقع “نداء بوست” في حمص إن سيارات من شعبتي الأمن السياسي والعسكري دخلت حرم الجامعة، وأغلقت بوابتها الرئيسية، ومن ثم توزع العناصر الذين تقلهم على الكليات لمطالبة الطلاب بالنزول إلى أمام مبنى الإدارة المركزية للمشاركة في المسيرة..

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيات النظام أجبرت أهالي العديد من المناطق وبشكل الخاص التي دخلتها عن طريق “التسويات” في حمص ودمشق، على تنظيم فعاليات مؤيدة لـ”الأسد” وطباعة صوره ورفعها في الساحات العامة، علماً أن تكلفتها تتجاوز الـ 50 ألف ليرة، وهو ما يعادل الراتب الشهري لموظف لدى النظام.

وفي الإطار ذاته تكشف مصادر محلية في مدينة حلب، كبرى مدن الشمال السوري، أن مليشيا “لواء القدس” التي تضم مسلحين من مخيمات اللجوء الفلسطيني في سورية، تفرض على العائلات في عدة أحياء في المدينة، ومنها مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين، دفع مبالغ من 15 إلى 25 ألف ليرة سورية (تتراوح بين 5 إلى 10 دولارات أميركية) من أجل إقامة خيم يُطلق عليها النظام اسم “خيم الوطن” تنظّم فيها احتفالات وحفلات غناء دعماً لبشار الأسد.

مقالات ذات صلة

USA