• الثلاثاء , 22 يونيو 2021

ميليشيات الأسد تختطف طفلين شقيقين ووالدهما في درعا .

تستمر ميليشيات الأسد في ممارساتها ضد أبناء الشعب السوري في المناطق التي تقع تحت سيطرتها حيث أكدت مصادر إعلامية أن ميليشيات الأسد خطفت طفلين شقيقين ووالدهما شمال مدينة درعا .

وفي هذا السياق أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن الطفلين الشقيقين عمران وعمير مرعي حسن أبا زيد، يبلغان من العمر 15 عاماً و14 عاماً (حسب الترتيب)، من أبناء قرية عتمان شمال محافظة درعا، اعتقلهما عناصر قوى الأمن العسكري التابعة لنظام الأسد مع والدهما في 7 حزيران 2021، إثر مداهمة منزلهم في قرية عتمان.

وأشارت الشبكة إن عملية الاعتقال لم تتم عبر مذكرة اعتقال قانونية صادرة عن محكمة، كما لم يتم إبلاغ أحد من ذويهم باعتقالهم، وتم مُصادرة هواتفهم ومنعهم من التواصل مع ذويهم أو محاميهم.

هذا وأبدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان خشيتها من أن يتعرضوا لعمليات تعذيب، وأن يُصبحوا في عداد المختفين قسرياً كحال 85% من مُجمل المعتقلين.

واكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في ختام تقريرها أن قرابة 131106 مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري، ولدينا تخوف حقيقي على مصيرهم في ظلِّ تفشي فيروس كورونا المستجد

مقالات ذات صلة

USA