• الجمعة , 23 فبراير 2024

ميليشا قسد تستمر بتزويد نظام اسد بالنفط.

تستمر ميليشا قسد بتقديم الدعم إلى نظام اسد حيث كشفت مصادر اعلامية عن ميليشيا “قسد” بتزويد نظام الأسد بالنفط عبر “مجموعة القاطرجي” رغم العقوبات الأميركية والأوروبية يأتي ذلك بتزامن مع ابداء ما يسمى مسد الجناح السياسي لمليشا قسد عن رغبته ببدء محادثات جديدة مع النظام.

وأفادت مصادر اعلامية  إن 120 شاحنة محملة بالنفط الخام، تتبع لمجموعة القاطرجي، عبرت من مدينة الطبقة غرب الرقة، باتجاه مصفاة حمص النفطية.

ودخلت الشاحنات التي تحمل كل واحدة منها 30 ألف لتر، من معبر قرية صفيّان، بعد أن رافقتها دوريات “قسد” من الطبقة وصولاً إلى المعبر.

ومن الجدير بالذكر ان و التبادل التجاري بين “قسد” والنظام لا يقتصر على النفط، بل يشمل مواد الحديد والخشب والقطن والحبوب وغيرها.

وفي الاطار ذاته أعلن ما يسمى الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية، رياض درار، رغبتهم ببدء محادثات مع نظام الأسد من جديد.

وأضاف أيضا خلال لقاء له مع شبكة روداو :نحن باتجاه مسار تفاوضي مع النظام وهذا المسار بدأنا به منذ منتصف عام 2018 وتوقف بسبب تعالي النظام وترفعه ورغبته بأن تعود الأمور كما كانت قبل 2011.. نريد أن يكون الآن هناك حالة تفاوضية جديدة متقدمة وأكثر إنجازاً”.

مقالات ذات صلة

USA