• السبت , 10 ديسمبر 2022

ميليشات الأسد تدهس رجلاً بسيارة عسكرية وترمي جثته على قارعة الطريق.

تستمر ميليشات الأسد المدعومة من إيران وروسيا في ارتكاب أبشع الجرائم ضد الشعب السوري حيث
دهست ميليشيات  الأسد بسيارة عسكرية رجلًا مسنًا في مدينة حلفايا شمال محافظة حماة وسط سوريا.
حيث أفادت مصادر إعلامية  أن سيارة عسكرية من نوع زيل كانت تقل عناصر لميليشيات الأسد على أطراف مدينة حلفايا، عصر أمس السبت دهست المُسن عبد الرحمن الحسن التركي، ومرت فوق جسده.
وفي السياق ذاته اكدت مصادر إعلامية محلية أن العناصر أخرجوا الضحية من تحت إطارات السيارة، وألقوه على قارعة الطريق، ثم اتصلوا بقائد ميليشيا محلية تتبع للأمن العسكري المدعو أيمن الصيادي، المعروف باسم “أيمن السميرة” وهو من أبناء حلفايا، وأخبروه بأن ينقل جثة الرجل إلى ذويه وإخبارهم بأنه توفي إثر حادث مروري.

مقالات ذات صلة

USA