• الخميس , 6 أكتوبر 2022

موالون يطلقون أحقادهم على حافلات مهجري الغوطة

أقدم موالون لنظام الأسد على رشق قوافل المهجرين من الغوطة بالحجارة والأحذية عند مرورهم على أوتوستراد طرطوس وقرى اللاذقية، خلال اليومين الفائتين.

وقال “أبو محمد الغوطاني” أحد المهجرين من الغوطة إن “مدنيين وشبيحة من الموالين لقوات النظام قاموا برشق حافلات المهجرين عند عقدة طرطوس بالحجارة والأحذية، وقاموا بإطلاق الشتائم بسبب مقتل أولادهم وإخوتهم على أبواب الغوطة”.
وأضاف “الغوطاني” لبلدي نيوز أن “عناصر يلبسون الزي المدني وبيدهم أسلحة خفيفة قاموا بإطلاق النار بشكل كثيف في الهواء لإخافة المهجرين، كما تم أيضا رفع صور لحافظ الأسد وابنه بشار في محاولة لإذلال المهجرين”.

وتابع الغوطاني: “لا أعرف سبب قيام النظام بإجبار الحافلات على العبور في القرى الموالية.. هل من أجل إشعارنا بالهزيمة؟”.. مضيفاً أن ذلك الأمر أشعره بالفخر والقوة، بعد مشاهدة صور قتلى ميليشيات النظام تملأ الطرقات.

يذكر أن قوات النظام استهدفت قافلة حافلات تقل المهجرين من الغوطة الشرقية بريف دمشق، لدى مرورها في ريف حماة، يوم الاثنين، ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA