• الأحد , 29 يناير 2023

من درعا إلى الشمال.. تجدد المظاهرات بذكرى الثورة العاشرة

تجددت في عدة مناطق سورية، اليوم الخميس، المظاهرات التي تحيي الذكرى السنوية العاشرة للثورة السورية، والتي انطلقت أولى شراراتها منتصف مارس/ آذار 2011، ضد نظام الأسد.

وهتف المشاركون بالمظاهرات، بالتأكيد على الأهداف الأولى للثورة السورية، ونادوا بإسقاط الأسد ورفض “الانتخابات الرئاسية” التي يعتزم النظام تنظيمها بعد أسابيع، رافعين شعار “في تمام العقد نجدد العهد”.

درعا تنتفض مجدداًرغم سيطرة نظام الأسد عليها عام 2018، رفع متظاهرون في مدينة درعا البلد، جنوبي سورية، اليوم الخميس، أعلام الثورة خلال مظاهرة شارك فيها العشرات من أبناء المدينة، بمناسبة مرور عشر سنوات على خروج أولى المظاهرات في درعا، يوم 18 مارس/ آذار 2011.

مظاهرات حاشدة في إدلب

وفي إدلب، تجمع الآلاف من أبناء المحافظة في تظاهرة حاشدة، اليوم الخميس، تم تنظيمها في مدرج الحديقة العامة (المشتل) وسط المدينة.ورفع المشاركون شعار “في تمام العقد نجدد العهد” تأكيداً على مطالبهم بإسقاط النظام ومحاسبته على جرائمه ورفض “الانتخابات الرئاسية”، والإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصيرهم.

و ريف حلب

بموازاة ذلك، خرج المئات من أهالي ريفي حلب الشمالي والشرقي، اليوم الخميس، في مظاهرات عديدة، إحياءً للذكرى السنوية العاشرة للثورة السورية.وتركزت المظاهرات في جرابلس بريف حلب الشرقي، وفي قباسين واعزاز وصوران بريفها الشمالي، كما شهدت جنديريس التابعة لمدينة عفرين مظاهرات مماثلة.

وأكد المتظاهرون على تمسكهم بمبادئ الثورة وأهدافها، وجددوا مطالبهم بإسقاط النظام ورفض “الانتخابات الرئاسية

النظام ينتقد تعاطي الغرب

إلى ذلك، وجهت خارجية النظام إدانة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، أمس الأربعاء، على خلفية تعاطيهما مع الذكرة السنوية العاشرة للثورة السورية.إذ أصدر وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا بياناً ، الاثنين الماضي، حملوا فيه الأسد ونظامه مسؤولية “الحرب والمعاناة” في سورية منذ سنوات، معتبرين أن الإفلات من العقاب أمر غير مقبول.واعتبرت خارجية النظام البيان السابق بأنه “تبادل مكشوف ومخجل للأدوار بين هؤلاء الذين يقومون بدورهم المرسوم لهم بالاعتداء على سيادة سورية وسلامة أراضيها ووحدتها الإقليمية”.

وحملت البيانات التي أصدرتها عدة دول غربية، بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة للثورة السورية، تضامناً مع مطالب التغيير في سورية، وتأكيداً على ضرورة المحاسبة على الجرائم التي ارتكبها نظام الأسد خلال السنوات العشر الماضية.

السورية نت

مقالات ذات صلة

USA