• الجمعة , 2 ديسمبر 2022

منظمة أوروبية: بشار الأسد ثاني رئيس على مستوى العالم بالفساد لعام 2021

ريبابليك وورلد- ترجمة وتحرير: ربى خدام الجامع

بحسب البيانات التي نشرها مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد (OCCRP) وهو عبارة عن منصة غير ربحية تنشر أخباراً استقصائية تابعة لمنابر إعلامية مستقلة في مختلف أنحاء العالم، تبين بأن الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو والسوري بشار الأسد أكثر الرؤساء فساداً.

ألكساندر لوكاشينكو

بحسب ما أورده مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد، تصدر لوكاشينكو الذي وصل إلى السلطة في عام 1994 عناوين الصحف خلال العام الماضي بسبب قيامه بما يلي:وضع مال الدولة تحت تصرف عدد قليل من المتنفذين المرتبطين بعائلة لوكاشينك واعتراض طائرة ركاب تحمل أحد المعارضين البيلاروسيين وإجبارها على الهبوط في مينسك وفي ذلك خرق للقانون الدولي للطيران.

افتعال أزمة على الحدود مع الاتحاد الأوروبي عبر جلب الآلاف من اللاجئين إلى الحدود الأوروبية.

نشر معلومات مضللة وعلاجات كاذبة لكوفيد.هذا ويتمتع لوكاشينكو بسلطة مطلقة في الداخل وباحتقار الجميع في الخارج، ثم إن العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلده هي التي دفعته للانتقام من الاتحاد الأوروبي عبر اللاجئين.

بشار الأسد

دفع بشار الأسد بسوريا نحو حرب دموية، وهو متهم بسرقة ملايين الدولارات عبر استغلال منصبه. وخلال الشهر الماضي، أعربت إدارة بايدن عن وقوفها ضد فكرة العودة للتعامل مع بشار الأسد بعد لقائه بوزير الخارجية الإماراتي بالرغم من أنه أصبح منبوذاً من قبل الجميع قبل مدة.

محمد أشرف غني

ذكر أحد مؤسسي هذا المرصد بأن الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني يستحق جائزة لقاء فساده وضعف كفاءته، فقد هجر شعبه وتركه ليعاني من البؤس والموت حتى يتمكن من العيش بين مسؤولي الدولة الفاسدين السابقين في المكان الذي يتقبلهم، أي الإمارات.سيباستيان كيرتزتزعم المستشار النمساوي سيباستيان كيرتز حزب الشعب النمساوي إلى جانب تسع شخصيات سياسية وصحفية أخرى، وهو متهم بالاختلاس والرشوة. كما تعهد في عام 2017 بإغلاق الطرق الرئيسية للمهاجرين إلى أوروبا من خلال البلقان وعبر البحر المتوسط المصدر: ريبابليك وورلد

مقالات ذات صلة

USA