• الثلاثاء , 27 فبراير 2024

مقتل ضابط و6 عناصر من ميليشيات الاسد بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم بريف درعا .

مع استمرار نظام الأسد المجرم في ممارساته ضد أهالي درعا تستمر معها العمليات التي ينفذها مجهولون ضد والتي تستهدف نظام الأسد وميليشيات الاحتلال الروسي .

حيث أكدت مصادر إعلامية يوم الامس الاربعاء مقتل ضابط و6 عناصر من ميليشيات نظام الأسد جراء هجوم بعبوة ناسفة استهداف سيارة على الطريق الواصل بين بلدتي نافعة والشبرق غرب درعا.

وفي السياق ذاته أكد تجمع أحرار حورانان ميليشيات الاسد أغلقت بلدة عين ذكر بريف درعا الغربي، ومنعت حركة الدخول والخروج منها بعد مقتل عناصرها .

كما عمدت ميليشيات الأسد الى استقدام تعزيزات عسكرية إلى البلدة .

ويذكر أنّ محافظة درعا تشهد أيضاً عمليات اغتيال شبه يومية في ظل فلتانٍ أمني تعيشه المحافظة منذ سيطرة ميليشيات الأسد عليها بدعم روسي وإيراني، في شهر تموز عام 2018،

مقالات ذات صلة

USA