• الأربعاء , 28 فبراير 2024

مع استمرار عمليات الاغتيال ….مجهولون يغتالون أحد عناصر الجيش الحر سابقا في درعا .

تستمر عمليات الاغتيال التي تستهدف المدنيين وعسكريين سابقين في الجيش الحر سابقا في درعا .حيث أكدت مصادر إعلامية ان مجهولين اغتالوا سمير الدرواشة في بلدة أم ولد شرقي درعا، مساء الثلاثاء.

وفي هذا السياق اكد تجمع احرار حوران أن الدراوشة كان في فصيل جيش اليرموك التابع لفصائل المعارضة سابقاً، ثم أجرى التسوية ولم ينضم لأي تشكيل عسكري يتبع للميليشيات الأسد.

من الجدير بالذكر أن عمليات الاغتيال تتكرر في درعا بشكل شبه يومي بعد سيطرة ميليشيات الاسد، وبدعم روسي، على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز 2018، بموجب اتفاقية فُرضت على الراغبين بـ”تسوية” أوضاعهم في المنطقة.

مقالات ذات صلة

USA