• الجمعة , 2 ديسمبر 2022

مع استمرار حالة الفوضى وغياب الأمن في مناطق سيطرة تنظيم الأسد الإرهابي …تستمر معها جرائم القتل ضد المدنيين .

مع استمرار حالة الفوضى وغياب الأمن في المناطق التي تخضع لسيطرة قوات تنظيم الأسد الأرهابي تستمر معها عمليات القتل والاجرام التي تطال المدنيين ويتم تسجيلها ضد مجهولين دون إجراء أي تحقيق يذكر.

حيث أكدت مصادر العثور على جثمان مدني شرق محافظة حمص في يوم السبت الماضي المصادف 9/10/2021.وفي هذا السياق أكد الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن منصف حسن الحسن، من أبناء مدينة حمص، يعمل سائق سيارة أجرة، عثر الأهالي على جثمانه في منطقة الرقامة بريف محافظة حمص الشرقي، في 9 تشرين الأول، وذلك بعد فقدانه في 6 تشرين الأول عقب خروجه من منزله.

وأشارت الشبكة أن هذه المنطقة تقع تحت سيطرة تنظيم الأسد الأرهابي وتتحمل القوة مسؤولية الكشف عن من قام بقتله

وأضافت الشبكة أن قوات تنظيم الأسد الأرهابي لم تقم بأي تحقيق من هذا القبيل؛ ما يجعل الشكوك تدور حول تورطها في مثل هذه العمليات.

مقالات ذات صلة

USA