• الثلاثاء , 27 فبراير 2024

مسؤول أمريكي لا يمكن أن يكون هناك سلام دائم في سوريا بدون عدالة ومساءلة تنظيم الأسد الأرهابي .

تستمر الولايات المتحدة الأمريكية في موقفها المطالب بمحاسبة تنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الموالية له على جرائمهم ضد أبناء الشعب السوري .

حيث قال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، إيثان غولدريتش، إنه خلال حملة شهر المحاسبة في آذار، قمنا بدعم الأصوات السورية التي تسعى إلى تحقيق العدالة، وسلطنا الضوء على الجهود الأميركية والدولية لتعزيز المساءلة عن تجاوزات وانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في سوريا.

جاء ذلك في تغريدة على حساب سفارة واشنطن في دمشق، وأك فيها أن الولايات المتحدة ملتزمة بثبات بتعزيز محاسبة المسؤولين عن تجاوزات وانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

وفي السياق ذاته أعرب غولدريتش عن الامتنان العميق للعديد من الناشطين السوريين والخبراء الدوليين، بمن فيهم أولئك العاملون في الآلية الدولية المحايدة والمستقلة، ولجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة بشأن سوريا والذين يعملون بجد لتوثيق وتحليل وحفظ الأدلة على الفظائع، ولجميع أولئك الذين يعملون من أجل تحقيق سوريا تعرف بالعدالة واحترام حقوق الإنسان.

وفي الختام أكد غولدريتش أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام دائم في سوريا بدون عدالة ومساءلة.

مقالات ذات صلة

USA