• الثلاثاء , 28 مايو 2024

مدني يفقد حياته في سجون ميليشيات قسد بسبب التعذيب .

مع استمرار ميليشيات قسد في ممارساتها الأرهابية ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته في المناطق التي تقع تحت سيطرتها تستمر معها معاناة المدنيين في تلك المناطق .

حيث أكدت مصادر إعلامية مقتل مدني بسبب التعذيب وإهمال الرعاية الصحية داخل أحد مراكز احتجاز ميليشيات قسد .

في هذا السياق أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن غياث عبود سعود الفاضل، من أبناء قرية تل الشاير التابعة لمدينة الشدادي بريف محافظة الحسكة الجنوبي، من مواليد عام 2000، اعتقلته ميليشيات قسد في أيار 2019، ومنذ تلك المدة تقريباً وهو في عداد المُختفين قسرياً، نظراً لعدم السماح لأحد ولو كان مُحامياً بزيارته أو معرفة مصيره.

واضافت الشبكة أنه في 12 أيار 2021، أبلغت ميليشيات قسد ذويه بوفاته داخل سجن الحسكة المركزي بمدينة الحسكة، التابع لقسد ، وسلّمت جثمانه لذويه.

وأشارت الشبكة أنها تملك معلومات أن غياث عبود سعود الفاضل كان بصحة جيدة حين اعتقاله؛ مما يُرجّح بشكلٍ كبير وفاته بسبب التعذيب وإهمال الرعاية الصحية داخل سجن الحسكة المركزي.

وفي الختام أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن قرابة 3784 مواطن سوري لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية كما ابدت تخوفها الحقيقي على مصيرهم حيث أن قرابة 61 مواطن سوري قضوا بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لميليشيات قسد .

مقالات ذات صلة

USA