• الخميس , 22 فبراير 2024

محمد علي عيسى : تصريحات عبد الرحمن ابو الأخيرة تعكس حالة التخبط السياسي للمجلس الوطني الكوردي .

أكد القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين ورئيس كتلة الرابطة في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إن تصريحات السيد عبد الرحمن ابو ليست سوى انعكاس لحالة التخبط المزمن الذي ما يزال يعيشه المجلس الوطني الكوردي .

جاء ذلك خلال لقاء أجراه موقع الرابطة مع عيسى .والذي أكد أن المجلس الوطني الكوردي مازال يحاول الجمع بين وجوده في الائتلاف و علاقات مع ال PYD و هذا أمر  مناف للمنطق فلا يمكنك أن تكون مع طرفين متناقضين في آن واحد ،  إما أن تكون مع ال PYD و غيره من مفرزات النظام أو أن تكون مع الثورة المتمثلة بالائتلاف .

واضاف عيسى قائلاً: أن هذا الضياع من قبل المجلس الوطني الكردي سينعكس حتما على تصريحات الأعضاء و سيقعون في مغالطات منطقية حد السذاجة احيانا  من خلال ضبابية الرأي و تناقضات واضحة .

وردا على ادعاءات القيادي في المجلس الوطني الكردي عبد الرحمن ابو ان الجيش الوطني يسيرون عالائتلاف وليس العكس أكد محمد علي عيسى : ان السيد آبو على علم بأن الائتلاف الوطني هو المظلة السياسية الأساسية لكل مكوناته سواء الحكومة المؤقتة أو الجيش الوطني و حتى المجلس الوطني نفسه فإن كان السيد آبو مقتنع فعلا بأن الجيش الوطني عبارة عن مرتزقة و إنهم هم من يفرضون القرارات على الائتلاف فالسؤال البديهي الذي يخطر في بال أي طفل حتى ،  ما الذي يبقيكم في الائتلاف اذن ؟؟؟ ما الذي يجبر رفاقك في المجلس على مزاملة الجيش الوطني؟.

واضاف عيسى قائلاً: السيد آبو بدا ك هاوٍ وليس سياسي و جعل من نفسه فريسة سهلة و مسلية أيضا  للمحاور دلبخوين الذي ساقه حيثما أراد .

ومن ناحية أخرى وحول ادعاء عبد الرحمن ابو بأن المجلس الوطني غير مسموح له بالانخراط في القرارات السياسية و العسكرية ضمن الائتلاف أشار محمد علي عيسى إلى أن هذا الأمر يدحضه الوقائع و المنطق فالائتلاف كمؤسسة سياسية مكونة من تيارات و اتجاهات شتى من مختلف مكونات الشعب السوري و القرارات تؤخذ بالتوافق بين هذه القوى و المجلس الوطني الكردي يعتبر من الكتل الهامة و المؤثرة في الائتلاف.

وأكد عيسى :أن المجلس الوطني لو استطاع توجيه بوصلته و تثبيت مواقفه و الكف عن سياسة الأرجوحة بين الائتلاف كممثل للشعب السوري  و الpyd كذيل للنظام لما وقع السيد آبو و غيره من رفاقه في هكذا هفوات التي قد تزحزح من حالة الثقة و الوفاق بين المجلس و شركائه في الائتلاف و يخلق حالة من التشكيك قد تؤدي لشروخات فيما لو تكررت هكذا تصريحات غير مسؤولة و هذا الأمر لن يصب بالطبع لصالح المجلس الوطني و المكون الكردي .

ومن الجدير بالذكر أن موقف محمد علي عيسى القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين ورئيس كتلة الرابطة في الائتلاف جاء بعد أيام قليلة من تصريحات عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني_سوريا اكبر أحزاب المجلس الوطني الكردي والذي اتهم فيها الجيش الوطني السوري بالمرتزقة كما وصف تركيا بالدولة المحتلة لعفرين .

مقالات ذات صلة

USA