• السبت , 1 أكتوبر 2022

محللون: “إسرائيل” ستستهدف “إس 300” إذا وصل لنظام الأسد

أجمع محللون “إسرائيليون” على أنه في حال زوّدت روسيا نظام الأسد بالمنظومة المضادة للطيران المتطورة “اس-300″، فإن “إسرائيل” قد تستهدفها.
جاء ذلك في تقرير لصحيفة “يسرائيل هيوم” نشرته اليوم الجمعة، وذكرت الصحيفة أن روسيا قد تزود نظام الأسد بمنظومة “اس-300” المضادة للطيران، رداً على الضربة الثلاثية لأهداف في سوريا، الأسبوع الماضي، حسب ما نقلت وكالة الأناضول.
وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف اليوم، إن الضربات الجوية الأمريكية في سوريا هذا الأسبوع أزالت أي التزام أخلاقي، يمنع روسيا من تسليم أنظمة إس-300 الصاروخية المضادة للطائرات لنظام الأسد.
وفجر يوم 14 نيسان/أبريل الجاري، أعلنت واشنطن وباريس ولندن شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام، ردا على مجزرة الكيماوي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية التي ارتكبها النظام واستشهد فيها العشرات وأصيب المئات في 7 نيسان الجاري.
ونقلت عن المحللين أن “إسرائيل قد تستهدف الإرساليات التي ستحمل المنظومة الروسية المتطورة، وذلك لمنع أي تغيير في التوازن العسكري لصالح النظام”.
في الوقت ذاته، أبدى المحللون تخوّفًا من أن هجوماً “إسرائيلياً” يستهدف أسلحة تقدمها موسكو لدمشق، قد يؤثر بشكل سلبي على العلاقات الروسية الإسرائيلية.
ونقلت الصحيفة عن الجنرال احتياط عاموس يدلين، القائد السابق لشعبة الاستخبارات في “الجيش الإسرائيلي”، قوله إن إرسال روسيا منظومة “اس-300” إلى سوريا سيدفع “إسرائيل” إلى استهدافها.
وأضاف يدلين الذي كان أحد الطيارين الذين قصفوا المفاعل النووي العراقي عام 1981، إن “نشر المنظومة الروسية ستتم في النهاية، حينها سيعمل سلاح الطيران الإسرائيلي على تدمير هذا التهديد”.
يذكر أن “إسرائيل” صعدت خلال الفترة الأخيرة من غاراتها على أهداف لنظام الأسد وإيران في سوريا، حيث ترى أن هذه الأهداف هي محاولة من طهران تثبيت وجودها في سوريا.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA