• الإثنين , 4 مارس 2024

محاكمة جديدة في هولندا : محاكمة قيادي في لواء القدس مصطفى .د

انور البني /دستوريا

كان يوم طويلا أمام المحكمة الجنائية الاقليمية في لاهاي – هولندا، حيث ابتدأت في التاسعة صباحا الجلسة الأولى من محاكمة قيادي في لواء القدس (مصطفى .د) واستمرت المحكمة حتى الخامسة مساء. وفي هذا اليوم القضائي الطويل عرضت المحكمة التهم الموجهة للمتهم، وهي الاعتقال والتعذيب، والاخفاء القسري، والمشاركة بجرائم ضد الانسانية، والانتماء لمنظمة اجرامية، واستعرض قضاة المحكمة بالتوالي الحقائق الثابته؛ وصور وفيديوهات؛ وشهادات الشهود؛ وشهادات الضحايا؛ وتقريري الخبير رينود الذي عينته المحكمة حول لواء القدس والمخابرات الجوية، ووضعهما في سوريا قبل الثورة وبعد الثورة. وقد رفض المتهم تقديم اي اجابة او اي تعليق وتمسك بحقه بالتزام الصمت. وبعد ذلك تقدمت محامية المدعي (يوسف . ق) بطلب تعويض للمدعي، وتكلمت بالنيابة عنه, فقدمت اعتذاره عن الحضور امام المحكمة بسبب صحته وبسبب تأثره النفسي بما يجري في قطاع غزة.

وتلت بيانه الأخير، الذي عرض فيه ان ما يجري في غزة ضد المدنيين ذكره بما حصل له وللسوريين في سوريا، وطالب بمحاكمة حميع المجرمين، بما فيهم عن مرتكبي الجرائم في غزة. وطالب بالحكم على المتهم بموجب التهم الموجهة له.

وثم تقدمت النيابة العامة بمطالعتها، حيث ذكرت كل الادلة والشهود والتقارير؛ وكان لدراسة المركز السوري للدراسات والابحاث التي اصدرناها عام ٢٠١٩ بعنوان “التكامل القاتل – تنظيم القيادة العامة ولواء القدس” مكانة مركزية في مرافعة الادعاء كمصدر للادلة، حيث ذكرها المدعي العام في مرافعته خمسة مرات.

وخلص الادعاء العام بمرافعته الى اتهام المتهم بسبعة تهم، وطالب بالحكم عليه حسب هذه التهم وانزال عليه عقوبة السجن لمدة سبعة عشر عاما.

وتأجلت المحكمة ليوم الاثنين القادم ٤ كانون الاول لمرافعة الدفاع، ونتوقع أن يصدر الحكم، حسب تقاليد المحكمة الهولندية، خلال بضعة أسابيع.

مع العلم أنها المحاكمة الأولى من نوعها في هولندا لمجرمين ينتمون للنظام السوري، وبتهمة الاشتراك بجرائم ضد الإنسانية. وهي رسالة قوية لكل المجرمين، وخاصة لمن اعتقل وعذب وشارك بالاعتقال او سهله، بأن لا إفلات من العقاب، وأنه لا مكان أو ملاذ آمن لكم حتى إقرار العدالة.

مقالات ذات صلة

USA