• الثلاثاء , 22 يونيو 2021

مجهولون يطلقون الرصاص على مدنيين اثنين في مدينة طفس بريف درعا الغربي.

مع استمرار الفوضى وغياب الأمن في المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشات الأسد تستمر عمليات الاغتيال التي تستهدف المدنيين وعسكريين سابقين في الجيش الحر حيث أكدت مصادر إعلامية ان مجهولين أطلقوا النار على مدنيين اثنين في مدينة طفس بريف درعا الغربي مما أدى إلى إصابتهما .

وفي هذا السياق أكد تجمع احرار حوران أن الشابين “يامن أبو دحلوش”، و “أحمد هشام الحوراني” أصيبا جنوب مدينة طفس بريف درعا الغربي، إثر إطلاق نار مباشر من قبل مجهولين في وقت متأخر من مساء يوم الامس الخميس.

ويشار أن الشابين ينحدران من مدينة طفس ولا ينتميان لأي جهة عسكرية قبل وبعد إجراء التسويات في المحافظة.

ومن الجدير بالذكر أنه ومنذ سيطرة ميليشيات الاسد على كامل محافظة درعا في صيف عام 2018، بدعم من الاحتلال الروسي والمحافظة تعاني من انفلات أمني وتدهور معيشي، وعمليات اغتيال شبه يومية .

مقالات ذات صلة

USA