• الأحد , 25 سبتمبر 2022

مجزرة جديدة ترتكبها قوات الاسد في معرة النعمان

تواصل قوات الأسد وميليشياته بارتكاب أفظع الجرائم ضد الشعب السوري حيث ارتكب طيران النظام الحربي صباح اليوم الخميس 30 أيار/مايو مجزرة مروعة داخل مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، بعد استهدافه أحياء المدينة السكنية بغارة جوية محملة بصواريخ شديدة الانفجار.

وصرحت مواقع إعلامية في إدلب: إنَّ 5 مدنيين قتلوا معظمهم نساء وأطفال وأصيب أكثر من 10 آخرين في حصيلة أولية، عقب القصف الذي طال الأحياء السكنية داخل المدينة.

وأكد مصادر  أن الاستهداف كان مباشر لمنازل المدنيين، حيث استخدمت طائرة حربية من طراز SU24 في قصفها على المدينة صواريخ شديدة الانفجار، ما تسبب بدمار واسع بالممتلكات العامة والخاصة.

في الأثناء تعرضت عدة مناطق في إدلب وحماة لقصف جوي مشابه بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، ما أسفر عن دمار هائل في القرى والبلدات المستهدفة دون ورود أنباء عن إصابات بشرية.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثَّقت مقتل ما لا يقل عن 701 مدني، بينهم 201 طفلًا، و131 سيدة، جراء الحملات العسكرية التي شنَّها نظام الأسد وروسيا على الشمال المحرر منذ الإعلان عن اتفاق سوتشي، إضافة ً إلى تشريد قرابة مليون مدني، نزح مئات الآلاف منهم أكثر من مرة

مقالات ذات صلة

USA