• الخميس , 25 يوليو 2024

ما تسمى الإدارة الذاتية تؤخر تسليم مستحقات القمح للفلاحين في محافظة الحسكة

موقع تلفزيون سوريا

اشتكى مزارعون في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، من عدم صرف “الإدارة الذاتية” فواتير محاصيلهم من القمح بالرغم من مرور أكثر من شهر ونصف منذ تاريخ تسليمهم لمحاصيلهم.وقال رئيس شركة تطوير المجتمع الزراعي في الإدارة الذاتية، مصطفى إبراهيم في وقت سابق أن الفواتير تصرف بعد 20 يوماً من تاريخ التسليم.

استغلال فرق سعر صرف الدولار

وأكد مزارعون من ريف محافظة الحسكة لموقع “تلفزيون سوريا” “عدم صرف الإدارة الذاتية لفواتيرهم بالرغم من تسليمهم لمحصولهم بتاريخ منذ مطلع حزيران الماضي أي قبل قرابة شهرين”.

ويقول “ريزان رشي” وهو مزارع من ريف الدرباسية لموقع “تلفزيون سوريا” إن “سعر صرف الدولار كان أقل من 4 آلاف ليرة سورية حين سلم محصوله وتجاوز خلال الأيام الماضية الـ 4200 ل.س وهذا يلحق خسائر كبيرة بالمزارعين المتضررين أصلاً جراء الجفاف وضعف الإنتاج للعام الثاني على التوالي”.

ويتهم رشي “الإدارة الذاتية باللعب على عامل الوقت لاستغلال فرق سعر الصرف وشراء المحصول بمبالغ أقل وسط استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية مقابل الدولار”.

وفي السياق، قال مزارع من القحطانية لموقع “تلفزيون سوريا”، إن “مراكز صرف الفواتير يتذرعون بعدم توفير سيولة مالية في الوقت الحالي ما تسبب بتأخير صرف الفواتير لأكثر من شهر ونصف”.

كما يشتكي المزارع الذي فضل عدم الكشف عن اسمه من استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار، مشيراً إلى أن “الفواتير تصرف بالليرة السورية بغض النظر عن سعر الصرف المتقلب بشكل يومي”.

ويطالب المزارعون الإدارة الذاتية بـ “عدم التأخر في سداد فواتير محاصيلهم لحاجة للمال لسداد الديون المتراكمة عليهم”.

الإدارة الذاتية تعتمد على النظام السوري

وكشف مصدر مقرب من الإدارة الذاتية لموقع “تلفزيون سوريا”، أن “الإدارة الذاتية تعتمد بشكل كبير على الأموال التي يرسلها النظام مقابل النفط المرسل إليه من مناطق سيطرة قسد لدفع فواتير المزارعين”.

وأشار المصدر إلى أن “النظام لم يدفع المبالغ المترتبة عليه منذ أشهر ما تسبب بنقص السيولة المالية بالليرة السورية لدى الإدارة الذاتية”.

وحذرت الإدارة الذاتية في تعميم منتصف تموز الجاري كل تاجر يتخلف عن تسويق القمح للمراكز المعتمدة من “تعريض نفسه للمساءلة القانونية والعقوبات ومصادرة الكميات المخزنة”.

وكانت “الإدارة الذاتية” حددت، في 22 من أيار الماضي، سعر كل من مادتي القمح والشعير في مناطقها، إذ بلغ سعر كيلو القمح 2200 ليرة سورية، و1600 للكيلو الواحد من الشعير.

وأعلنت الإدارة الذاتية الجمعة عن استلامها لكمية (388) ألف طن من القمح المعد للطحن، وبما يقارب (75) ألف طن من البذار الخام.

مقالات ذات صلة

USA