• السبت , 1 أكتوبر 2022

ماذا قالوا عن الشهيد مشعل تمو في ذكرى استشهاده؟

يُصادف اليوم السابع من تشرين الاول الذكرى السنوية التاسعة لاغتيال عميد الشهداء وسنديانة الثورة السورية القائد الكُردي السوري الشهيد مشعل التمّو

وفي هذه الذكرى الأليمة نستعرض لكم اراء أبرز الشخصيات السورية المعارضة حول الشهيد مشعل التمّو.

الدكتور نصر الحريري نشر تغريدة على حسابه في تويتر جاء فيها :

فور إطلاق سراحه من معتقلات النظام عام 2011 انضم مشعل التمو إلى صفوف الثورة مقدماً نموذجاً سورياً حراً جامعاً، فكان خطراً على النظام وعلى كل أعداء سورية.

وأكد دكتور نصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني إن تعويض مثل هذه الشخصيات ليس بالأمر السهل. في ذكرى استشهاده.. المجد للشهيد مشعل الذي سيبقى مشعلاً ينير درب سورية لوقت طويل.

اما العقيد عبد الجبار العكيدي فقد غرد قائلا:

في مثل هذا اليوم قبل تسع سنوات قتلت عصابة الاسد مشعلًا من اهم مشاعل الثورة ، المناضل الكبير مشعل التمو ولكنهم لم ولن يستطيعوا ان يطفؤوا شعلة الحرية والكرامة التي ضحى من اجلها الشهيد مشعل، لروحه الرحمة والسلام.

هشام سكيف عضو المكتب السياسي للواء السلام استذكر كلمات الشهيد مشعل التمو قائلاً:

نعم أيها المعلم اصبحت كلماتك منهج عمل الحرية والأحرار ، ظنوا أنهم اغتالوك ولكنهم لو علموا أن استشهادك سيوحدنا ما أقدموا على قتلة كنت سورياً في حياتك وسورياً في ممتاك .

وقدم هشام سكيف عبر تغريدة له التعازي الى عائلة الشهيد مشعل تمو بخالص العزاء السيد عبد العزيز التمو وإلى رفيق دربه الاستاذ رديف مصطفى .

أما السيد عبد العزيز التمو شقيق الشهيد مشعل التمو ورئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين فقد غرد على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً:

في الذكرى التاسعة لاغتيالهم لك مشعل التمو ، نسي المجرمون بان مشعل تمو هو فكر ورمز للرجولة والحق والحرية ولايموت اذا رحل جسدا . كلماته لازالت تدق مطاجعهم وترعب اجتماعاتهم وحواراتهم ، مهما حاولتم طمس الحقيقة وحرف المسار ، لابد ان يكون هناك رجال شجعان حاملين لفكر وراية المشعل

رفيق الشهيد مشعل تمو في النضال ونائب رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين المحامي رديف مصطفى فقد غرد في الذكرى التاسعة لاستشهاد الشهيد مشعل التمو قائلاً:

الفاتحة على روح شهيد الثورة مشعل التمو. تقترب ذكرى الفاجعة وتعود بي الذاكرة الى ذلك اليوم الأسود تهاتفنا قبل يوم واتفقناأن نلتقي بتركيا وقع الخبر علي كالصاعقة شعرت بكسور في فقرات ظهري وبكيت وقتها كالأطفال. رحمك الله ورحم شهداء الثورة لن ننسى ولن نرضى إلا بمحاسبة القتلة هذا عهدنا

بسام حجي مصطفى القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين قال على صفحته في رثاء الشهيد :لك من اسمك نصيب يامشعل حرية السوريين

محمود فرحان القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين أشار أنه في الذكرى التاسعة لأغتيال القائد الشهيد مشعل التمو نجدد عهد الوفاء لكل قطرة من دمه الطاهر بمتابعة المسيرة وعلى النهج الذي رسمه لنا حتى أسقاط النظام المجرم و أخراج كل عصاباته الأرهابية من أرض سوريا الطاهرة المجد والخلود لجميع شهداء وفي مقدمتهم عميد شهداء الثورة السورية مشعل التمو.

السيد احمد تيمور أشار :

إن رصاصات الغدر التي أطلقها المجرمون على جسد مشعل التمو لم تكن فقط إنهاء حياة رجل أمن بالحرية والكرامة وعزة النفس ،وإنما أيضا أطلقت على جسد شعب طالما أمن بعدالة قضيته وحريته وكرامته، وان مثل مشعل التمو لم يكونوا يوما ملكا لعائلة او تنظيم ، فالعظماء دائما ملك للشعوب التي تحترم رجاله

أما الروائي والمعارض السوري عقاب يحيى فقد غرد قائلاً: سيبقى المناضل الوطني مشعل التمو راية متميزة..في ذكرى اغتياله يجدر تأكيد مسيرته ومواقفه الوطنية..

جورج صبرا المعارض السوري البارز فقد أكد إن مشعل التمو لم يكن شهيداً للكرد أو لأهله ورفاقه فحسب . إنه شهيد الشعب السوري وثورته من أجل الحرية والكرامة . فقد كان صوتاً صادحاً بالوطنية السورية ، ودولة المواطنة والحقوق المتساوية ، ووحدة سورية أرضاً وشعباً . في ذكراه التاسعة ، لروحه جزيل الرحمة ، وبمثله تليق الحفاوة.

وأضاف أيضا :بكل فخر واعتزاز تعرفت عليه داخل سجن عدرا في الأيام الأولى للثورة ، وكان نافذتنا لمعرفة مجرياتها في الخارج ، يقدم لنا النشرة اليومية لوقائعها في درعا وحمص والجزيرة .كان بحق مشعلاً كردياً في صفوف الثورة السوري .تحية إكبار وإجلال لروح الشهيد مشعل التمو في الذكرى التاسعة لاستشهاده .

وأكد إن رصاص الغدر الذي اغتال مشعل التمو كان يستهدف في الوقت نفسه الوطنية السورية والحضور الكردي اللائق في الثورة ومؤسساتها خدمة لمشاريع إقليمية ، وطعناً لوحدة الشعب السوري وثورته . وخسرت سورية بذلك واحداً من رجالها الميامين في ٧ / ١٠ / ٢٠١١ .

الصحفي السوري المعارض احمد الشامي فقد غرد على تويتر قائلاً:

بفتخر اني كنت ولا زلت ابن ثورة مشعل تمو، ثورة غياث مطر، ثورة مي سكاف، ثورة باسل شحادة، حمزة الخطيب ورفاقه، ثورة عبد الباسط الساروت، ثورة فدوى سليمان ..وغيرهم كثير

أما اتحاد ثوار حلب فقد نشرت في ذكرى استشهاد الشهيد مشعل التمو :

في ذكرى استشهاد #مشعل_تموفي مثل هذا اليوم امتدت يد الغدر واغتالت أحد رجالات سوريا العِظَام ، لأنه وقف في وجه مشاريعهم المشوهة لعزل الكورد السوريين عن الثورة السورية هذه الأيادي الملوثة بالفكر الإرهابي اغتالت الشهيد مشعل تمو ، ولكنها لم تعلم أن كل قطرة دم من الشهيد أزهرت مشعل تمو جديد يسير على نهجه وينشر فكره #اتحاد_ثوار_حلب يتقدم من أهلنا الكورد السوريين ومن عائلة الشهيد مشعل تمو بخالص العزاء بشهيد سوريا والثورة السورية مشعل تمو ، ونتوجه إلى القَتَلة بإنكم لن تنالوا من وحدة الشعب السوري بل وحدتتمونا حول دم الشهيد عاش الشعب السوري واحداً موحداًوالرحمة لروح الشهيد

محمد قاطرجي عضو المكتب السياسي لحركة العمل الوطني فقد غرد في ذكرى رحيل شهيد الثورة السورية :

روح الشهيد مشعل التمو ومبادئه الوطنية وكفاحه ضد الاستبداد والعنصرية مشعلا مضيئا في تاريخ الثورة وسورية الحديثة نستلهم منها القوة والاصرار على تحقيق أهدافه في ازالة الطغيان وبناء وطن يتسع لكل ابنائه ومواطنيه. العظماء لايموتون بل يخلّدون.

بدورها غردت حركة العمل الوطني من سوريا :في ذكرى استشهاده التاسعة يستذكر السوريون السياسي الوطني #مشعل_تمو الذي قاوم نظام الاستبداد في #سورية واعتقل واضطهد إلى أن تم اغتياله في ٧ تشرين أول ٢٠١١.تحية للشهيد ولرفاقه الذين حملوا من بعده مشعل الحرية وخاضوا مع الشعب معركة الكرامة.

زهيدة رش كيلو رفيقة الشهيد مشعل التمو فقد استذكرت الشهيد بكلمات حزينة قائلة : عندما خسرتك ، فقدت نفسي وبحثت عنها في تفاصيل ذاكرياتي المنسية بين جدران الزمن

مقالات ذات صلة

USA