• الجمعة , 7 أكتوبر 2022

لقاءٌ بين رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين مع رئيس جامعة اتلانتيك في واشنطن.

ضمن سلسلة لقاءات سياسية يقوم السيد عبد العزيز تمو رئيس رابطة المستقلين الكورد السوريين مع عدد من الجهات السياسية والحكومية الأمريكية عقد السيد عبد العزيز تمو رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين
لقاءً  مع السيد باولو فون شيروخ رئيس جامعة أتلانتيك في واشنطن ومعاونته رئيسة قسم دراسات الشرق الأوسط.
ودار النقاش حول كورد  سوريا ومستقبلهم السياسي في سوريا بعد أن خطف حزب العمال الكوردستاني قضيتهم الوطنية السورية وتم تحويلها إلى مجرد أداة لتنفيذ أجنداته الخاصة.

ومن جانبه أكد السيد باولو فون شيروخ رئيس الجامعة بأن مصير الكورد السوريين مرتبط مع مصير جميع السوريين في سوريا والقضية الكوردية في سوريا  جزء اساس من القضية الوطنية السورية وبالتالي الحل السياسي الذي ينتظره السوريين يكون برحيل النظام السوري وبناء الدولة السورية الديمقراطية التي تضمن حق الشعب  السوري بكافة أطيافه  و داياناته   في العيش الأمن  وضمان كامل حقوقه في الكرامة  والحرية .
ومن جانبه أكد  السيد عبد العزيز تمو رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين :
ان القضية الكوردية في سوريا هي قضية وطنيه وان الشعب الكوردي جزء من الشعب السوري.
وأكد السيد عبد العزيز تمو على ضرورة التخلص من المنظمات الإرهابية التي تتخذ من الشعب السوري وقوداً لعملياتهم الإرهابية ولهم أجندات خارجية.
كما اكد على ضرورة وجود حل سياسي بدون نظام الأسد الذي ارتكب المجازر بحق الشعب السوري على مدار أعوام.

مقالات ذات صلة

USA