• الأحد , 25 سبتمبر 2022

لا أحد يسلم من الرصاص الطائش في مناطق سيطرة ميليشا قسد

يتابع الشعب السوري في مناطق سيطرة ميليشا قسد تعداد قتلاهم بالرصاص الطائش. جنون السلاح المتسيّب في المناسبات الاجتماعية وبعد الخطب السياسية والأعراس والانتصارات الوهمية يحصد الأبرياء من مختلف الأعمار والاجناس .
رصاص “الابتهاج” ينهش ضحاياه، وتتسع اللائحة في كل مناسبة، من دون أن تتوقف هذه الظاهرة أو يُلاحق مرتكبو الجريمة. لا أحد بعيد عن مرمى الرصاص الطائش وخاصة ممن ضمن ميليشا قسد أو ربما لم تعد تصح كلمة “طائش” هنا، فهذا الرصاص يعرف طريقه جيداً الأبرياء.
وفي هذا السياق في مدينة الحسكة قتلت السيدة رغدة حسن الدهام 50 عاماً بطلق ناري وإصابة ابنها باسل احمد و قريبه سامر الحميدي في حفل زفاف أحد أبنائها بعد قيام ابن عم العروسة بإطلاق النار عليهم من مسدس إثر مشاجرة في قرية أبو خشب بريف الحسكة الجنوبي.
دون أن تحقق ميليشيات قسد بالجريمة ومن الجدير بالذكر ان المناطق التي تقع سيطرة ميليشا قسد ينتشر فيها السلاح بشكل مكثف في يد كل صغير وكبير وازدات حالات القتل بشكل رهيب.

مقالات ذات صلة

USA