• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

كندا توجه ضربة اقتصادية قوية لنظام الاسد

وجَّهت دولة كندا ضربةً اقتصاديةً إلى “نظام الأسد”، بمحاكمة رجل أعمال سوري مقرَّب من رئيس النظام بشار الأسد، بتهمة انتهاك العقوبات المفروضة على النظام.

وسيحاكم رجل الأعمال نادر محمد قلعي، أمام المحكمة العليا في مدينة “هاليفاكس” الكندية، بتهمة انتهاك العقوبات الاقتصادية التي فرضتها كندا على “نظام الأسد” في العام 2011.

ورجَّح ناشطون حقوقيون أن تجري محاكمة “قلعي”؛ غيابيًّا بسبب تواجد المتهم في دمشق، حيث سيمثل محامو رجل الأعمال، أمام المحكمة.

وسبق أن وجّهت المحكمة الدستورية الكندية الاتهام رسميًّا إلى رجل الأعمال المقيم في مدينة “هاليفاكس” بكندا، صيف العام الماضي، بعد تحقيقٍ دام عامين.

وذكرت وكالة خدمات الحدود الكندية، أن “قلعي” المقرَّب من نظام الأسد انتهك لوائح التدابير الاقتصادية من خلال دفع مبلغ 15 مليون ليرة سورية لشركة تدعى “سيريالينك” في سوريا.

يشار إلى أن اسم “قلعي” كان قد ورد في سلسلة وثائق “برادايز” أو ما يعرف باسم “أوراق الجنة” في 2017 والتي كشفت عن عمليات التهرب الضريبي لشخصيات رفيعة المستوى حول العالم.

مقالات ذات صلة

USA