• الإثنين , 26 فبراير 2024

قياديٍّ في ميليشيا “اللواءِ الثامنِ” ينجو من محاولةِ اغتيالٍ في ريف درعا .

تستمر عمليات الاغتيال التي تطال ضباط وعسكريين تابعين لنظام الأسد المجرم في ريف درعا حيث نجا قيادي مقرَّبٌ من الاحتلال الروسي، من محاولة اغتيال بريف درعا الشرقي، يوم أمس السبت.

في هذا السياق نشر “تجمّع أحرار حوران”، إنَّ القيادي في ميليشيا “اللواء الثامن” المدعومة روسياً “أبو أحمد صعيب”، نجا مساء السبت، من محاولة اغتيال عن طريق استهداف سيارتِه بعبوة ناسفة قرب قرية “خربا” في ريف درعا الشرقي.

ومن الجدير بالذكر أن عنصرا من مخابرات نظام الأسد الجويّة “رشيد كمال عبد الخالق” قُتل متأثراً بجراحه التي أصيب بها، إثرَ عمليةِ استهداف بالرصاص طالته، صباح أمس السبت على الطريق الواصل بين بلدتي السهوة و المسيفرة شرق درعا.

ويشار أن النظام كانت قد سيطرت بدعم روسي على محافظة درعا في تموز عام 2018، وفرضت على فصائل المعارضة اتفاق تسوية أفضى إلى انضمام فصائل المعارضة إلى الفيلق الخامس المدعوم روسياً، فيما أُجبر الرافضون على الرحيل إلى الشمال المحرر.

مقالات ذات صلة

USA