• السبت , 24 سبتمبر 2022

قياديٌّ بالجيش الحر يعلن فشل المفاوضات مع حزب “بي يي دي” لنزع فتيل أزمة عفرين

أعلن قياديٌّ سابقٌ في الجيش الحر عن فشل المفاوضات مع حزب الاتحاد الديموقراطي “PYD” لنزع فتيل الأزمة مع تركيا قبل “معركة عفرين” المرتقبة.

وقال أسامة أبو زيد المستشار القانوني السابق للجيش الحر، الجمعة، على “تويتر”:  “جولات تفاوضية خاضها الجيش الحر مع ممثلي حزب الاتحاد الديموقراطي “PYD” في تركيا و كوباني عين العرب ، كانت تلك المفاوضات فرصة لحل القضايا بشكلٍ سلميّ”.

وأضاف “أبو زيد” “لو استجابت “PYD” لطلبات الانسحاب من القرى العربية التي احتلتها في جنوب عفرين لكنهم راهنوا على روسيا و أدخلوا أنفسهم و المنطقة في لعبة خطيرة ومساومات دولية”.

وأوضح: “كان بالإمكان تجنيب عفرين و المنطقة كلها هذا الغليان و الاحتقان لو تحلت قيادة (ب ي د) بالعقلانية و انسحبت من تل رفعت و القرى العربية المجاورة”.

وأردف: “لكن العنجهية قادتنا الى هذا الوضع المؤسف ، شخصيًّا كنت أتمنى ألا نصل الى هذا الصدام الذي سيكون فيه المدنيون الخاسر الأكبر”.

وكان  وزير الدفاع التركي، نورالدين جانكلي، أكد أمس، أن “عملية عفرين بسوريا بدأت فعليًّا بقصفٍ عبر الحدود”، مشيرًا إلى أن الأمر لا يتطلب أي تأخير.

وأوضح نور الدين جانكيلي بحسب ما نقلت عنه وكالة “رويترز” أن “المعارضة السورية المعتدلة ستشارك في (عملية عفرين) وسنقدم لهم جميع أنواع الدعم”.

المصدر: الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

USA